استعراض تجربة المغرب الرائدة في مجال الطاقة خلال منتدى “حوارات آثينا للطاقة”

تم خلال الدورة الثامنة لمنتدى “حوارات آثينا للطاقة” الذي التأم يومي 17 و18 فبراير الجاري بالعاصمة اليونانية آثينا، استعراض التجربة المغربية الرائدة في مجال الطاقة.

وذكر بلاغ صادر عن سفارة المغرب في اليونان، اليوم الجمعة، أن الدورة الثامنة للمنتدى، المنظمة عبر تقنية التناظر عن بعد، خصصت لتقييم مدى استجابة الشركات والمقاولات المعنية العاملة في القطاع لتحديات تحول الطاقة وتغير المناخ.

وخلال جلسة بعنوان “الوقود النظيف والبديل من أجل انتقال أخضر”، قدم المدير العام للوكالة المغربية لكفاءة الطاقة سعيد مولين، تجربة المغرب في مجال الطاقة، التي تميزت مؤخرا بإنشاء وزارة الاقتصاد الأخضر.

وفي هذا السياق، أكد مولين التزام المغرب بإنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة الأقل تكلفة، وكذلك إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، مسجلا أن السياسة والاستراتيجية المغربية في هذا القطاع تتقرر وتتبلور على أعلى مستويات الدولة.

وأكد مدير الوكالة المغربية لكفاءة الطاقة، أن المغرب مهيأ بشكل جيد، سياسيا وتقنيا وتشريعيا، لتحقيق التعاون الإقليمي مع أوروبا، ويرغب في التوافق مع الاتفاقية الخضراء الجديدة للاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن الهيدروجين الأخضر يشكل فرصة مهمة ورائدة للشراكة بين المغرب وأوروبا.

واستحضر مولين برنامج “زيرو كاربون في أفق سنة 2040” الذي ينجزه المكتب الشريف للفوسفاط، والحصة المتزايدة من إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، وإمكانات تطوير قطاع إنتاج الكهرباء، والهيدروجين الأخضر لشركات الأسمدة الزراعية.

واعتبر المسؤول المغربي أن الوصول إلى الطاقات المتجددة أصبح متاحا بشكل أكبر، والمغرب مستعد لتطوير مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، التي ستساهم في هيكلة سوق متوسطي للطاقة النظيفة التي لها تأثير اجتماعي كبير عبر خلق فرص عمل جديدة في شمال وجنوب البحر الأبيض المتوسط. وشكل اللقاء مناسبة بالنسبة للعديد من الخبراء والمتحدثين للتنويه بمكانة وسمعة المملكة كنموذج على المستوى الدولي ورائد في مجال الطاقات المتجددة.

وتكتسي مشاركة المغرب في هذا الحدث السنوي أهمية كبيرة، خاصة وأن المنتدى المذكور قد اكتسب شهرة كبيرة كمنصة للنقاش الجيد حول القضايا الرئيسية التي تهم قطاع الطاقة في حوض البحر الأبيض المتوسط والعالم، مما يوفر إمكانية التواصل والمناقشة على أعلى مستوى مع كبار المديرين التنفيذيين وخبراء الصناعة. 

وشهدت نسخة سنة 2021 من هذا المنتدى مشاركة مفوض الطاقة الأوروبي ووزراء الطاقة من عدة دول في المنطقة والعديد من الشركات والمقاولات الرائدة في صناعة الطاقة والهندسة.

زر الذهاب إلى الأعلى