مديرية الدراسات والتوقعات المالية تعلن استمرار تباطئ وتيرة انخفاض مبيعات الإسمنت

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بأن وتيرة انخفاض مبيعات الأسمنت، المقياس الرئيسي لقطاع البناء ومواد البناء، مستمر، تقريبا، في الانخفاض منذ شهر يونيو المنصرم، حيث انخفضت من ناقص 25,1 في المائة عند متم شهر ماي 2020، إلى ناقص 12,5 في المائة نهاية شهر أكتوبر 2020.

وأوضحت المديرية، في مذكرة حول الظرفية لشهر نونبر الجاري، أن مبيعات الأسمنت سجلت، في نهاية الأشهر العشرة الأولى من السنة الماضية، زيادة قدرها 3,6 في المائة.

وأضاف المصدر نفسه، أنه بخصوص عمليات التمويل في قطاع العقارات، سجل النمو في قروض الإسكان انتعاشا طفيفا مقارنة بشهر يونيو 2020، حيث بلغ زائد 2,2 في المائة مع متم شهر شتنبر 2020، بعد أن وصل إلى زائد 1,1 في المائة وزائد 4,5 في المائة عند نهاية شهر ماي 2020 وزائد 4,5 في المائة سنة قبل ذلك.

وبالنسبة لقروض التطوير العقاري، فقد سجلت ركودا نسبيا في نهاية شهر شتنبر 2020 (زائد 0,2 في المائة)، ما رفع النمو الإجمالي للقروض العقارية إلى زائد 1,6 في المائة، بدلا من زائد 3,4 في المائة سنة قبل ذلك.

 

زر الذهاب إلى الأعلى