بحث حول اللاجئين بالمغرب يكشف توفر المواد الغذائية خلال فترة الحجر الصحي

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

كشف بحث حول اللاجئين بالمغرب، أنجزته مندوبية السامية للتخطيط بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن كل اللاجئين المتواجدين بالمغرب صرحوا تقريبا (95,5 بالمائة) بأن المواد الغذائية الأساسية متوفرة خلال فترة الحجر الصحي، و3,5 بالمائة متوفرة قليلا

وأفاد البحث المتعلق بتأثير كوفيد- 19 على الوضعية الاجتماعية والاقتصادية والنفسية للاجئين بالمغرب، أن حوالي ثلثي الأسر اللاجئة (66,1 بالمائة) صرحوا أيضا أن أسعار المواد الغذائية الأساسية لم تعرف تغيرا.

وصرح ثلث أرباب الأسر اللاجئة (31,6 بالمائة) بأن أسعار المواد الغذائية الأساسية قد عرفت ارتفاعا. وحسب البحث، فإن نصف اللاجئين يتوفرون على أدوية خلال الحجر الصحي، مشيرا إلى أن أكثر من ثلث اللاجئين (37,2 بالمائة) يتوفرون على أدوية بكميات كافية، و11,2 بالمائة بكميات غير كافية.

وأضاف البحث أن أكثر من نصف اللاجئين (51,6 بالمائة)، لا يتوفرون على أدوية، 56.2 بالمائة لكونهم ليسوا في حاجة إليها، و40,4 بالمائة بسبب عدم التوفر على المال اللازم.

وأشار البحث أيضا أن أكثر من ثلثي (68,1 بالمائة) الأسر اللاجئة تتوفر على أقنعة واقية ،بكميات كافية، و24,9 بالمائة بكميات غير كافية فيما 7 بالمائة لا تتوفر عليها. وما يقرب من ثلثي ( 62,4 بالمائة) الأسر اللاجئة تتوفر على مواد النظافة بكميات كافية، و24,9 بالمائة بكميات غير كافية، و12,7 بالمائة لا تتوفر عليها.

وتابع المصدر ذاته، أن ما يقرب من نصف اللاجئين (48,1 بالمائة) يتوفرون على المواد المطهرة بكميات كافية، و15,8 بالمائة بكميات غير كافية، بينما36,1 بالمائة لا يتوفرون عليها، إما بسبب عدم التوفر على الأموال اللازمة بالنسبة ل 69,5 بالمائة، أولعدم الحاجة إليها (20,4 بالمائة


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تفاصيل سرقة نحو 3 آلاف هاتف ذكي من فئة “OPPO” وبيعها بـ “درب غلف”

تفاصيل سرقة نحو 3 آلاف هاتف ذكي من فئة "OPPO" وبيعها بـ "درب غلف"