بنشعبون: حان الوقت لحذف مؤسسات عمومية أصبحت متجاوزة

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

بعد مرور ازيد أزيد من سنتين على تقرير مفصل لقضاة المجلس الأعلى للحسابات حول المؤسسات والمقاولات العمومية بالمغرب، يخلص  محمد بنشعبون، وزير الإقتصاد والمالية واصلاح الإدارة، إلى ذات الخلاصة التي وقف عندها ذاك التقرير الموضوعاتي : ضرورة حذف مجموعة من المؤسسات العمومية لكونها صارت متجاوزة!!.

وكشف محمد بنشعبون، وزير الإقتصاد والمالية واصلاح الإدارة، أمس الثلاثاء، في ندوة صحفية، عقدها بمقر وزارته بالرباط، أن مجموعة من المؤسسات العمومية صارت متجاوزة في الفترة الراهنة، معلنا عن انه حان الوقت لحذفها بصفة نهائية لعدم وجود أي جدوى أو منفعة من وراء استمرارها، مؤكدا أنه سيتم في هذا السياق إتخاذ مجموعة من التدابير الأخرى في قانون مالية 2021 الذي سيشرع مهندسو الوزارة في الإعداد له خلال الأشهر المقبلة.

وأوضح وزير الإقتصاد والمالية أنه بعد إنشاء الوكالة الوطنية، سيتم تجميع عدد من المقاولات العمومية تحت هيكلة خاصة ستمكن من الوصول للأهداف المسطرة لها، إذ سيكون، بحسب الوزير، الهدف من هذه الوكالة الجديدة تعزيز الحكامة الجيدة وضمان تدبير استراتيجي لمؤسسات الدولة وتتبع نجاعتها، خاصة أن عددا من المؤسسات العمومية، تشتغل في نفس المجال.

ويذكر أن الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، أكد في وقت سابق، خلال تقديمه، أمام لجنة مراقبة المالية العمومية بمجلس النواب، خلاصة التقرير الموضوعاتي حول المؤسسات والمقاولات العمومية بالمغرب، أكد أن مخاطر تحدق ببعض المؤسسات العمومية بالنظر إلى طبيعة نشاطها وظروفها، موصيا بتصنيف المؤسسات والمقاولات العمومية إلى ثلاث فئات، فئة أولى يجب الحفاظ عليها تحت مراقبة الدولة، وأخرى يمكن أن تتطور في إطار شراكة مع القطاع الخاص، وثالثة غير قابلة للاستمرار ويتعين حلها أو تصفيتها.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أخيرا.. بنشعبون يناقش قانون الهيئة الوطنية لمكافحة الرشوة بالبرلمان

أخيرا.. بنشعبون يناقش قانون الهيئة الوطنية لمكافحة الرشوة بالبرلمان