رسميا .. 67 في المائة من المقاولات لن تنجز استثمارات 2020

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أكدت مذكرة المندوبية السامية للتخطيط حول استئناف نشاط المقاولات بعد رفع الحجر الذي فرضته الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كوفيد-19 ، أن 67 في المائة من المقاولات لن تقوم بإنجاز الاستثمارات المبرمجة لسنة 2020 بشكل كامل.

وأضافت المذكرة في النقطة الثانية أن 29 في المائة من المقاولات تتوقع، بصفة خاصة، تأجيل الاستثمارات، وإلغاءها بالنسبة ل17 في المائة، وتقليصها بالنسبة ل21 في المائة من المقاولات.

وتتضمن المذكرة عشرين نقطة هي على الشكل التالي:

3 / .. نصف المقاولات تقريبا تعتقد أنها لا تتوفر على رأسمال كاف لاستئناف أنشطتها .. هذه النسبة تمثل 50 في المائة لدى المقاولات الصغيرة جدا، و48 في المائة بين المقاولات الصغرى والمتوسطة، و33 في المائة لدى المقاولات الكبرى.

4 / .. 3ر51 في المائة من المقاولات تعتقد أنها لن تتمكن من استئناف سداد ديونها إلا بعد مرور سنة أو أكثر .

5 / .. 44 في المائة من المقاولات استعادت جميع عمالها منذ رفع الحجر الصحي الذي أملته الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 .

6 / .. استرجاع مناصب الشغل المفقودة نتيجة للأزمة، بحسب المقاولات، يتطلب تنفيذ مجموعة من الإجراءات المواكبة .. 71 في المائة من أصحاب المقاولات يرغبون في تخفيض الرسوم الضريبية ، و64 في المائة منهم يرون ضرورة تعليق تكاليف الضمان الاجتماعي .

7 / .. بالنسبة ل61 في المائة من أرباب المقاولات، فإن العودة إلى مستويات التشغيل العادية ستتم قبل نهاية هذه السنة.

8 / .. حسب القطاع ، لا تتوقع 38 في المائة من مقاولات البناء العودة إلى المستوى العادي للتشغيل قبل سنة. وهذه النسبة تقدر ب 34 في المائة بين المقاولات الصناعية، و41 في المائة ضمن قطاع التجارة .

9 / .. 45 في المائة من المقاولات العاملة في الصناعات الكهربائية والإلكترونية، تتوقع أن يتطلب الأمر سنة على الأقل للعودة إلى الوضع العادي من حيث التشغيل .

10 / .. خلال فترة الحجر الصحي، قامت 8ر49 في المائة من المقاولات المنظمة بتخفيض عدد العاملين لديها مؤقتا، و6ر9 في المائة منها قامت بتسريح العمال بشكل دائم .

11 / .. حسب الفئة، فإن نسبة المقاولات الكبرى التي قامت بتقليص عدد العمال، هي 53 في المائة، مقابل 62 في المائة بين المقاولات الصغرى والمتوسطة، و58 في المائة لدى المقاولات الصغيرة جدا.

12/ .. 57 في المئة من المقاولات تتوقع بلوغ مستوى نشاطها العادي قبل متم سنة 2020.

13 / ثلثا المقاولات الصناعية أكدت قدرتها على العودة إلى الوتيرة العادية لنشاطها في غضون ستة أشهر، بينما تبلغ هذه النسبة 55 في المائة في قطاع الخدمات.

14 / .. ما يناهز 4ر83 في المائة من مجموع المقاولات المنظمة أنها توقفت عن العمل خلال فترة الحجر الصحي، و4ر52 في المائة من المقاولات قلصت نشاطها بشكل جزئي، و6ر29 في المائة أوقفت نشاطها كليا لكن بشكل مؤقت. في حين أعلن 3ر1 في المائة من أرباب المقاولات عن توقف نشاطهم بشكل دائم.

15 / .. حوالي 86 في المائة لدى المقاولات الصغيرة جدا، و79 في المائة بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة، و57 في المائة لدى المقاولات الكبرى.

16 / القطاعات الرئيسية الأكثر تأثرا بهذه الأزمة هي الفنادق والمطاعم بنسبة 98 في المائة من المقاولات المتوقفة، وصناعات النسيج والجلد والصناعات المعدنية والميكانيكية بنسبة 99 في المائة، و91 في المائة على التوالي، وكذلك قطاع البناء بنسبة 93 في المائة.

17 / .. 71 في المائة من المقاولات تتخوف من العودة مجددا إلى الحجر الصحي الذي أملته الأزمة الصحية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

18 / .. 62 في المائة من المقاولات المصدرة، ترى أن تراجع الطلب على الصادرات يشكل بدوره عائقا كبيرا يكبح استئناف الأنشطة بالشكل العادي لينضاف بدوره إلى العقبات الأخرى التي تعرقل النسيج الاقتصادي برمته.

19 / .. 28 في المائة من المقاولات صرحت بأن الحجر الصحي دفعها إلى تبني أساليب عمل مرنة كالعمل عن بعد أو بالتناوب وما إلى ذلك. كما قامت ربع المقاولات بتطوير نظام تسييرها التجاري عبر أدوات الاتصال عن بعد. وشرعت مقاولة من بين كل خمس مقاولات في عملية الرقمنة كإجراء بديل للتكيف مع سياق الأزمة الصحية.

20 / .. 4ر77 في المائة من المقاولات صرحت أن الوضعية الحالية للمعدات التي تتوفر عليها تمكن من حماية العاملين بشكل مثالي ضد (كوفيد-19)، بينما صرحت 4ر16 في المائة من المقاولات بتوفرها على حماية جزئية فقط، في حين أكدت 2ر6 في المائة من المقاولات أن معداتها لا تضمن أية حماية لعامليها.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

لاعبون مغاربة يدعمون أبرهون في محنته الصحية -فيديو

لاعبون مغاربة يدعمون أبرهون في محنته الصحية -فيديو