المغرب يسمح بإحداث شركة لتدبير الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق.. هل هي نهاية التهريب المعيشي؟

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

أعطت الحكومة المغربية، أخيرا، الضوء الأخضر لإحداث شركة ذات مساهمة لتولي مهمة القيام بأنشطة اقتصادية بالفنيدق، ووقف أنشطة التهريب المعيشي من معبر سبتة.

وكشف آخر عدد من الجريدة الرسمية، أنه تقرر السماح بإنشاء شركة مساهمة تابعة تسمى “منطقة الأنشطة الاقتصادية الفنيدق”، وذلك في إطار “سعي الوكالة الخاصة طنجة المتوسط، بالانخراط في إحداث البنيات التحتية، التي من شأنها تحقيق التنمية الاقتصادية والاحتماعية”.

وأوضحت الجريدة الرسمية، أن “الوكالة ستعمل على تعبئة العقارات اللازمة، لاحتضان المشاريع الاقتصادية والاجتماعية المهيكلة”.

كما يهدف المشروع، إلى “خلق دينامية اقتصادية جديدة، بالمنطقة التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، وجهة طنجة تطوان الحسيمة، عبر إنشاء منصة قادرة على استقطاب الأنشطة الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية”.

و”يتمثل الغرض الأساسي للمشروع، في تهيئة المناطق الحرة، بالإضافة إلى تنمية وإنعاش وتسويق وتسيير المساحات المتواجدة بداخل هذه المناطق”، تقول الجريدة الرسمية.

كما لفتت الجريدة الرسمية في عددها لأواخر شهر يونيو الماضي، الانتباه إلى أن “تكلفة المشروع تقدر بـ 200 مليون درهم تشمل تكاليف الدراسات والأشغال، وسيتم تمويلها على مدى 3 سنوات”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المغرب يقرر القطع بشكل نهائي مع التهريب المعيشي بالمعابر الحدودية

المغرب يقرر القطع بشكل نهائي مع التهريب المعيشي بالمعابر الحدودية