مجموعة “هولماركوم” تدمج بين شركتيْ التأمين “أطلنطا” و”سند”

بالعربية LeSiteinfo - ياسر ديدي

أعلنت مجموعة “هولماركوم” عن اندماج شركتي التأمين المغربيتين، “أطلنطا” و”سند”، وذلك لمواصلة جهودها في سياق إعادة تنظيمها الاستراتيجي وتطوير قطبها المالي التابع لشركة “هولماركوم” للتمويل.

وقد عقدت الشركتان، صباح اليوم الاثنين، اجتماعا لمجلس الإدارة حددتا خلاله شروط اندماجهما معا، والذي سيتم عن طريق استيعاب “سند” من قبل “أطلنطا”، حيث أن “سند” هي فرع “لأطلنطا” بنسبة %99,96، وستتم عملية الاندماج هذه على أساس تبادل 11 سهما لـ”أطلنطا” مقابل سهم واحد لـ”سند”.

وبمناسبة هذا الإعلان، صرح محمد حسن بنصالح، الرئيس المدير العام لمجموعة هولماركوم: “إنني فخور وسعيد بأن أزف لكم هذا الخبر، إن شركتينا متشابهتين في الحجم، وقد ظلتا لسنوات، تحققان كلتيهما أداءات جيدة للغاية، وتعرضان مؤشرات أعلى من متوسط ​​السوق وعن طريق دمجهما معا، سنتمكن من تعزيز مكاسبنا لإنشاء شركة واحدة أكثر قوة وحداثة وقربا”.

ويمثل هذا التقارب قرارا استراتيجيا بالنسبة لمجموعة “هولماركوم”، التي ترغب في ترسيخ مكانتها في قطاع التأمين بالمغرب، إذ ستتيح هذه الخطوة تظافر كل الجهود على جميع الأصعدة؛ التجارية، والتقنية، والمالية على حد سواء.

وأضاف محمد حسن بنصالح” المجموعة تهدف إلى الامتياز في خدمة الزبناء والشركاء، والتركيز على قوى وخبرات ووسائل وموارد شركتينا، سيمكننا من تقديم خدمة في غاية الجودة، وعروض مبتكرة ومكيفة حسب احتياجات زبنائنا، ناهيك عن تعزيز تواجدنا الجغرافي، من أجل تقربب المسافات بيننا وبين زبنائنا”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المجموع الجديد، المنبثق عن عملية الاندماج هذه، يضع في مقدمة أهدافه التموقع كشركة تأمين مرجعية مغربية المنشأ، بحصة مبيعات إجمالية قدرت في 2019، بحوالي 5 مليار درهم إضافة إلى تشغيل أكثر من 650 موظفا وشبكة وكالات حصرية تناهز 400 نقطة بيع.

وجدير بالذكر أن استكمال مشروع الاندماج، المقرر دخوله حيز التنفيذ نهاية شهر شتنبر 2020، خاضع للموافقات التنظيمية الجاري بها العمل، بما فيها الحصول على الموافقة على الاندماج والموافقة على نقل كافة أصول “سند” إلى “أطلنطا”؛ وذلك بواسطة هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، والحصول على موافقة الهيئة المغربية لسوق الرساميل بخصوص البيان المتعلق بالاندماج والموافقة على الاندماج من قبل الجمع العام غير العادي لمساهمي كل من شركتي “أطلنطا” و”سند”.

وبما أن الشركتان تنتميان إلى نفس المجموعة وتتشاركان نفس القيم، فستفسحان الطريق حتما أمام شركة تأمين مغربية قوية وعصرية، تتسم بالالتزام والمسؤولية، وتسعى دائما إلى تقديم أفضل خدمة للملايين من المؤمنين لديها.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مبادرة رائعة في زمن “كورونا”.. شخص رفقة زوجته وابنته يوفرون فطورا رمضانيا مجانيا للمحتاجين -فيديو

مبادرة رائعة في زمن "كورونا".. شخص رفقة زوجته وابنته يوفرون فطورا رمضانيا مجانيا للمعوزين