اقتصاد

أزمة “كورونا”.. “إنوي” يواصل دعم المباردات الرقمية

يواصل” إنوي” الفاعل الاتصالاتي الرائد في المغرب، تقديم دعمه الكامل للمبادرات الرقمية، التي تم إطلاقها في سياق انتشار جائحة “كوفيد 19، لاسيما في إطار البرنامج الوطني HackCovid.

وانخرط “إنوي” منذ بداية الأزمة في مقاربة متعددة الشركاء، وذلك من منطلق التزامه لفائدة ريادة الأعمال المبتكرة.

 وتهدف هذه الخطوة، إلى تسريع نشر واعتماد حلول رقمية موحدة ومبتكرة قادرة على المساهمة في المجهودات الوطنية للتعبئة لمحاربة جائحة فيروس كورونا.

ويشارك “إنوي”، من هذا المنطلق، في مبادرة “HackCovid” التي أطلقتها الفيدرالية المغربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات(APEBI) ، إلى جانب العديد من المؤسسات العمومية والخاصة (الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وكالة التنمية الرقمية، جمعية مستخدمي نظم المعلومات بالمغرب، اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي).

وفي السياق، قال رضا شهود، المسؤول عن الابتكار المفتوح لدى “إنوي” إن  “مهمتنا هي مواكبة تطوير وتسويق المشاريع الرقمية المبتكرة والمستدامة، عبر الدعم التنفيذي والمواكبة الاستراتيجية المقدمة للمقاولين المغاربة. وتعد هذه الخطوة ذات أهمية كبيرة خاصة في هذه الفترة من الأزمة، حيث تلعب الرقمية دورا مركزيا في مكافحة التداعيات المرتبطة بكوفيد 19”.

وتأتي العديد من المشاريع، التي تم اختيارها في إطار هذا البرنامج المذكور، من طرف شركات ناشئة استفادت من برنامج “inwi innov” المنظم من طرف “إنوي”، ومنها على سبيل المثال، منصة “tbib24.ma” للاستشارة الطبية، والتي تربط بين المرضى والأطباء المتطوعين للحصول على نصيحة طبية مجانية، حيث تسجل هذه المنصة أكثر من 50000 زيارة في اليوم. وطورت هذه المنصة من طرف المقاولة الناشئة Linkommunity.

وأكد محمد العلوي، شريك مؤسس لمنصة “tbib24.ma” بهذا الصدد:  “منذ تأسيسها، وبعد مرورنا بمبادرة inwiDAYS، تقترح مقاولتنا شبكة مجتمعية عمودية للعديد من المؤسسات العمومية والخاصة. كان بديهيا بالنسبة لنا خلال فترة الحجر الصحي أن نواكب المجهودات الوطنية عبر منصتنا للإرشاد الصحي.”

يذكر أن مبادرة “HackCovid” تقوم بتعبئة مجموع المقاولين في القطاع الرقمي، لاقتراح حلول تكنولوجية مبتكرة، تمكن من مكافحة كوفيد 19 بشكل أكثر فعالية، كما تندرج الحلول المستخدمة في 4 محاور رئيسية: الرقمية في خدمة تضامن المواطنين والرقمية في خدمة الصحة والرقمية في خدمة الاقتصاد في الأزمات، الرقمية في خدمة الأمن والمواطن.

زر الذهاب إلى الأعلى