مندوبية التخطيط: 93 بالمائة من تمويل المقاولات يأتي من القروض البنكية

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

نهيلة أضماع

كشفت خلاصات البحث الوطني حول المقاولات لسنة 2019، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، أن واحدة من كل خمس مقاولات تلجأ للتمويل الخارجي، معظمه (93%) يأتي من قروض بنكية.

وأوضحت المندوبية في بحثها الذي أصدرته أمس الثلاثاء، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن هذه النسبة ترتفع إلى 46% بالنسبة للمقاولات الكبرى، مقابل 18% بالنسبة للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، وتعتبر هذه الأخيرة الأكثر عرضة لصعوبات الولوج إلى التمويل والذي يشكل عقبة كبيرة بالنسبة لـ 40% منها.

وحسب المصدر ذاته، فقد صرح 58% من أرباب المقاولات أنهم غير راضين عن الخدمات التي تقدمها المؤسسات المالية، وخاصة لدى المقاولات الصغيرة جدًا حيث بلغت هذه النسبة 63%. في حين تقدم 35% من المقاولات بطلب للحصول على قرض من مؤسسة بنكية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وقد بلغت هذه النسبة 56% بالنسبة للمقاولات الكبرى و27% بالنسبة للمقاولات الصغيرة جدا.

وتشكل نسبة الفائدة المرتفعة بالنسبة لـ 40% من المقاولات وكذا الضمانات المفروضة من طرف الأبناك لـ34% منها أهم العراقيل عند طلب القرض. ومن جهة أخرى، أوضح البحث أن العوائق الرئيسية لسياسة التوظيف تتجلى في نقص النشاط لدى 63% من المقاولات والكلفة المرتفعة لليد العاملة بالنسبة لـ 26% منها.

وقد صرح 37% من المقاولات أن النظام الحالي للتعليم والتكوين المهني لا يمكنهم من الحصول على التخصصات الملائمة في سوق الشغل.

ويشكل القطاع الصناعي القطاع الذي يعاني أكثر من انعدام الملائمة بين التكوين والتشغيل، حسب52% من أرباب المقاولات العاملة في هذا القطاع.

كما صرح %18 من أرباب المقاولات أن مقاولاتهم عرفت نزاعات اجتماعية، وتنتشر هذه المشاكل بشكل أكبر في المقاولات الكبرى بنسبة %44، فيما تبلغ هذه النسبة في المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا% 24 و%13 على التوالي.

ولتدبير هذه النزاعات، تلجأ %52 من المقاولات إلى الحوار المنظم بشكل أساسي، هذا الإجراء لا تلجأ إليه سوى %32 من المقاولات الصغرى والمتوسطة و%26 من المقاولات الصغيرة جدا.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تقرير جديد يكشف أحد أهم أسباب العنف الزوجي

تقرير جديد يكشف أحد أهم أسباب العنف الزوجي