“قضاة جطو” يسلطون الضوء على قطاع تربية الأحياء البحرية بالمغرب

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أشار التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات، إلى أن قطاع تربية الأحياء المائية بالمغرب، أنتج حوالي 537 طن خلال سنة 2017 ، أي ما يعادل 04,0 في المائة، حيث تبلغ قيمة هذا القطاع 90,21 مليون درهم، مضيفا أن متوسط الإنتاج لتربية الأحياء البحرية منذ تفعيل إستراتيجية أليوتيس يقدر بـ 415 طن.83,1أي ما يعادل  مليون درهم من حيث القيمة.

ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بذئب البحر والمحار بإنتاج متوسط خلال الفترة 2010-2016 يقدر بـ 123 و284 طن على التوالي.

ويعتبر قطاع تربية الإحياء المائية بالمغرب، قطاعا حديثا حيث لم يكن ضمن أولويات المغرب قبل إطلاق مخطط أليوتيس، الذي وضع الركائز الأولى لهذا القطاع من خلال تسخير الموارد المالية الضرورية.

وتم منذ إطلاق مخطط “اليوتيس” إنشاء وكالة مختصة مؤطرة بقانون تنظيمي، تم من خلالها تنفيذ 5 مخططات تهيئة بمساعدة المعهد الوطني للصيد البحري للتحكم في بيئة الإعداد، وتحديد نوعية الأنواع والكميات القابلة للحياة حسب كل منطقة.

كما جرى تطبيق حوافز ضريبية تم إدخالها في قانون المالية 2018 لتهيئة مناخ موات للاستثمار في القطاع ، خاصة مع الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة، ومع فرض ضريبة خصم على المدخلات الرئيسية لتربية الأحياء المائية.

وحرصت الوزارة الوصية، على تطوير هذا القطاع من خلال تم إنشاء 9 مزارع، إضافة إلى تنفيذ ثلاثة مشاريع تجريبية في سوس ماسة وأخفنير وسيدي رحال.

يشار على أن مخطط “اليوتيس” حظي بتنويه خبراء الاتحاد الأوروبي، الذين سلطوا الضوء على جودة النهج المغربي من حيث الاستدامة واحترام البيئة وعمل الوكالة.

كما أشارت منظمة الأغذية والزراعة إلى اختيارات الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء المائية كنهج نموذجي، فيما يتعلق بتدبير تربية الأحياء المائية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تقرير الطب الشرعي يكشف عن مفاجأة بخصوص وفاة هيثم أحمد زكي

تقرير الطب الشرعي يكشف عن مفاجأة بخصوص وفاة هيثم أحمد زكى