العلمي: 7 مناطق صناعية جديدة سترى النور قريبا

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

كشف حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، أن سبع مناطق صناعية وتجارية  هامة سترى النور قريبا بالمغرب، بعدما قاربت الدراسات المنجزة حولها النهاية.

وقال العلمي، زوال اليوم الثاثاء، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، إن” هناك مشروع لإحداث سبع مناطق صناعية وتجارية مهمة، في كل من قلعة سراغنة جرسيف طرفاية طاطا الراشيدية وآسفي، وقاربت الدراسات المنجزة حولها للنهاية، في انتظار بدأ الاشتغال بها في القريب العاجل”، مفيدا أن الحكومة تعمل حاليا، على إحداث أقطاب اقتصادية جديدة في كل من جهة سوس ماسة (300هكتار)، منطقة عين الشقاق (82هكتار) وجهة سطات (51هكتار).

وفي سياق ذي صلة، أشار وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، إلى أن “مخطط تسريع التنمية الصناعية 2014/2020، مكن من تحقيق مستوى عالي للتنمية في بعض المناطق، فيما لا تزال أخرى في حاجة لبعض المساعدة”، مشددا على أن هذا  المخطط ” أعطى تماره بمنطقة الدار البيضاء الكبرى، وبعدها بجهة طنجة، تم جهة القنيطرة، التي وضع بها قطب صناعي جديد”.

ويشكل مخطط تسريع التنمية الصناعية 2014- 2020، امتدادا لمخطط الإقلاع الصناعي، الذي أطلق سنة 2005 وللميثاق الوطني للإقلاع الصناعي، الذي تم توقيعه سنة 2009. وهو بمثابة خطة تنموية متكاملة تسعى إلى إرساء صناعة قوية وتنافسية، تمكن من خلق مناصب الشغل ورفع نسبة القطاع الصناعي في الناتج الداخلي الخام المغربي. ولتحقيق ذلك، اعتمد المخطط سلسلة من الإجراءات الأساسية، التي ترتكز على إنشاء منظومات صناعية، تروم التغلب على التشتت القطاعي، بإحداث شراكات وتحالفات بين المقاولات الكبرى والمقاولات الصغرى والمتوسطة، مما سيمكن من تطوير دينامية صناعية مندمجة ستساهم، في تعزيز التنافسية وتحسين الأداء وخلق فرص الشغل.

كما يسعى المخطط، إلى توفير آليات دعم ملائمة لحاجيات القطاع الصناعي، للوصول إلى تحديث النسيج الصناعي، وتعزيز قدرته الإنتاجية. ويدخل في هذا الإطار توفير مجموعة من التدابير الموجهة لدعم حاجيات المقاولات فيما يتعلق بتمويل المشاريع الصناعية وإنشاء البنيات التحتية، عبر تخصيص وعاء عقاري لإقامة محطات ومركبات صناعية، وتكوين الكفاءات المؤهلة، التي يحتاجها القطاع الصناعي، إضافة إلى تعزيز موقع المغرب على خريطة الصناعة العالمية، بوضع إجراءات تمكن من استقطاب الاستثمارات الخارجية وتحسين القدرة التنافسية للصادرات المغربية على المستوى القاري والدولي.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العلمي يستعرض بتورينو الإيطالية المزايا التنافسية لقطاع صناعة السيارات بالمغرب

العلمي يستعرض بتورينو الإيطالية المزايا التنافسية لقطاع صناعة السيارات بالمغرب