الثنائي بوبوح والصقلي يترشحان لرئاسة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة

بالعربية LeSiteinfo - بسمة زماني

أعلن الثنائي محمد بوبوح، المدير العام لمجموعة “فيتا”، وجليل الصقلي، المدير العام لشركة “دولدول”، الدخول إلى حلبة المنافسة على رئاسة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، وذلك بعد أن تقدما بترشيحهما، يوم الجمعة الماضي، لمنصبي الرئيس ونائب الرئيس على التوالي.

ورفع هذا الثنائي شعار “حكامة جديدة، شفافة وموحدة” من أجل الدفاع على حظوظهما في الظفر برئاسة الجمعية، والفوز بولاية مدتها ثلاث سنوات، ستمكن من إثراء النقاش حول قطاع حيوي، يشغل أزيد من 400 ألف شخص، سواء في القطاع المهيكل أو غيره.

وأكد المرشحان في بلاغ توصل به موقع “سيت أنفو”، أنهما يمثلان جميع أطياف هذا القطاع، إذ يمثلان القطبين الرئيسيين لصناعة النسيج في المغرب، وهما مدينتي البيضاء وطنجة، فضلا عن تمثيل فرعي التصدير والسوق المحلي.

وينتظر أن تفتح صناديق الاقتراع أمام ممثلي مقاولات القطاع لانتخاب رئيس ونائب رئيس الجمعية، يوم 18 يونيو المقبل، بالمدرسة العليا لصناعات النسيج والملابس بالدار البيضاء، وذلك خلال الجمع العام الانتخابي.

وتهدف الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة إلى الدفاع عن المصالح العامة لقطاع يضم أكثر من 1600 شركة، تواجه تحديات كبيرة تتعلق بالتدفق الهائل للواردات الناتجة عن المنافسة غير العادلة، بالإضافة لإدماج القطاع غير المهيكل، وتغير عادات الاستهلاك بشكل يؤثر على أنماط اقتناء الفاعلين الدولييين.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أين اختفى حميد شباط؟

أين اختفى حميد شباط؟