الداودي: تسقيف أرباح المحروقات “جاي جاي”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

شدد لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، ردا على سؤال شفهي حول الإجراءات التي تنوي الحكومة اتخاذها، في ظل الارتفاع المستمر لأسعار النفط في الأسواق الدولية، على أن تسقيف أرباح شركات بيع المحروقات قادم لا محالة، وأنه مسألة وقت فقط.

وقال الداودي، أمس الثلاثاء، بمجلس المستشارين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، إن “الأسعار الدولية مرتفعة، وستواصلها ارتفاعها في حال وقعت مشاكل في الشرق الأوسط، “، مؤكدا أن تسقيف أرباح شركات بيع المحروقات “قادم، فالحكومة مسؤولة أمام المواطنين، وقالت ستقوم بالتسقيف، إذن ستقوم به”، معللا تأخر تفعيل قرار التسقيف بـ”وجود ستة أحزاب في الحكومة، لابد من التشاور فيما بينها، ولكن التسقيف قادم، هذا وعد”، رافضا اتهامات للحكومة من قبيل العجز والتهرب.

وأوضح الداودي في ذات السياق أنه في حال ارتفعت الأسعار، الحكومة ملزمة بومجبرة على التدخل واتخاذ التدابير اللازمة، ولن تتهرب من مسؤوليتها”، متوقعا في حال وقوع  صراع في الشرق الأوسط  أن يصل ثمن البرميل إلى 100 دولار، مفيدا أن المغرب يتوفر على احتياطي شهر من المحروقات، “وسنفرض على الشركات توفير احتياطات في الجهات من هذه المادة الحيوية ولا يمكن أن يبقى تخزينها في جهة معينة” يشدد الداودي.

واتهم مستشارون الحكومة بتهربها وعجزها عن وضع حد لارتفاع أسعار المحروقات، مؤكدين على غياب خطة محكمة في ضبط هامش الربح لدى الشركات، داعيين إياها إلى تحمل مسؤوليتها، والعمل على ” التسريع بتسقيف الأسعار، وتسقيف هامش الربح لحماية المستهلك والاقتصاد الوطني المتضرر من ارتفاع أسعار المحروقات في السوق الدولية”.

 

 

 

 

Découvrez les nouvelles offres Addoha Ramadan 2019

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الثنائي بوبوح والصقلي يترشحان لرئاسة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة

الثنائي بوبوح والصقلي يترشحان لرئاسة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة