تهريب أموال سعودية بالعملة الصعبة إلى الخارج

بالعربية LeSiteinfo - ياسين حسناوي

كشفت وثائق من ملف أسامير معالم فضيحة تهريب أموال بالعملة الصعبة، إلى حسابات مجموعة سياحية يوجد مقرها في دبي، إذ استعملت شركات مغربية واجهة التمويل أشغال بناء وتجهيز سلسلة فنادق بالخليع وتورط مديرين سابقين بالشركة المغربية في نصب وتضارب مصالح واستغلال نفوذ.

وحسب صحيفة “الصباح”، في عددها ليوم الإثنين، فقد أظهرت تسريبات من كواليس التصفية القضائية، أن فسادا ماليا كان ينخر شركة لاسامير قرابة خمس سنوات، خاصة بعد تأسيس شركة مكلفة ظاهريا بأشغال البناء والمشاريع الكبرى، في حين انحصرت مهمتها في تهريب رساميل سعودية إلى الخارج منذ 2008 من قبل ثلاثة مديرين بشركة سامير.

وتورط الوثائق المذكور، بحسب اليومية ذاتها، مديرا مركزيا عمل بالمؤسسة بين 2008 الى نهاية 2012 ومديرا عاما لشركة وسيطة منذ نهاية 2012، كما هو الحال بالنسبة إلى مدير عام عمل في الوقت نفسه ممثلا لشركة استعملت واجهة مالية لتحويلات همت مبالغ مالية كبيرة من أموال الشركة المغربية جرى تهريبها إلى الخارج.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

هل تتراجع السعودية عن قرار فرض الحجاب؟

هل تتراجع السعودية عن قرار فرض الحجاب؟