أخنوش يفتتح النسخة الثالثة من المهرجان الوطني للفواكه الحمراء بالقنيطرة

أشرف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، مرفوقا بعزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، اليوم الأربعاء، على افتتاح النسخة الثالثة من المهرجان الوطني للفواكه الحمراء بمدينة القنيطرة.

وتنظم فعاليات هذه الدورة تحت شعار “سلسلة الفواكه الحمراء، رافعة لتعزيز التشغيل والتنمية القروية”، من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بشراكة كل من المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بالغرب، والفدرالية البيمهنية المغربية للفواكه الحمراء، وعمالة إقليم القنيطرة.

ويندرج تنظيم نسخة هذه السنة، تنفيذا لإحدى أهداف مخطط المغرب الأخضر، الرامية إلى تطوير السلاسل الفلاحية ذات القيمة المضافة العالية، بما فيها سلسلة الفواكه الحمراء.

وتسعى الوزارة الوصية، من خلال هذه التظاهرة الفلاحية السنوية، إلى توفير فضاء للترويج والاستثمار لهذه السلسلة، وتطوير التواصل والشراكات بين مختلف المنتجين والموردين والمصدرين، المغاربة والأجانب، وكذلك الإطلاع على تقنيات جديدة تم تطويرها لتحسين إنتاجية وجودة الفواكه الحمراء.

وتحظى سلسلة الفواكه الحمراء، بمكانة رائدة في المنطقة الشمالية للمغرب، حيث يستأثر محيطي اللوكوس والغرب على 88 ٪ من الإنتاج الوطني لإقليم القنيطرة، والذي يعد جزءًا من أكبر حوض لإنتاج الفواكه الحمراء، حيث يَشغل في جهة الرباط-سلا-القنيطرة، مساحة 4.329 هكتار، تشمل 2.633 هكتار من الفراولة ، و 1036 هكتار من التوت ، 620 هكتار من التوت و 40 هكتار من التوت الغوجي. ويبلغ إجمالي إنتاج الفواكه الحمراء في هذا الإقليم 127.350 طنا سن ويً ا (65٪ من الإنتاج الوطني.

وارتفع إجمالي مساحة الفواكه الحمراء على المستوى الوطني بشكل ملحوظ، من حوالي 3.035 هكتار في 2009-2010 إلى 8.400 هكتار في 2018-2019 ، أي بزيادة قدرها 176 ٪، كما يسير الإنتاج في نفس المنحى التصاعدي، حيث ارتفع من 107.000 طن في 2009-2010 إلى 197.000 طن مقدرة في 2018-2019، أي بزيادة قدرها 84٪.

وبفضل النتائج الجيدة للإنتاج والطلب المتزايد من الأسواق الأوروبية على الفراولة في المغرب، عرفت مساحة هذه الزراعة ارتفاعا لتصل خلال الموسم الفلاحي 2018-2019 إلى حوالي 3,500 هكتار منها 79 ٪ تتواجد في جهة طنجة تطوان الحسيمة (اللوكوس). ويبلغ إجمالي عدد مزارع الفراولة 593 مزرعة تتراوح مساحتها بين 0.2 و 70 هكتار، وقد بلغ إنتاجها 140.000 طن خلال موسم 2018-2019، نصفها تقريبا مخصص للتصدير، طازجة أو مجمدة.

بالإضافة إلى ذلك، وخلال موسم 2018-2019، بلغ إجمالي مساحة التوت 2.400 هكتار بإنتاج حوالي 21.890 طن، موجهة للتصدير بشكل رئيسي. وفيما يهم زراعة العنب البري، فقد شغلت مساحة قدرها 2300 هكتار وأنتجت ما يقرب من 19.655 طن.

كما ارتفعت صادرات الفواكه الحمراء بشكل ملحوظ من 66.332 طن في 2010-2011 إلى 115.442 طن في 2017-2018. وعلى مستوى مناطق الإنتاج الرئيسية الثلاثة ، الغرب واللوكوس وسوس ماسة ، يمثل حجم الصادرات من الفواكه الحمراء في المتوسط 60 إلى 70 ٪ من إجمالي إنتاج الفراولة ، 90 إلى 95 ٪ من التوت و أكثر من 95 ٪ من العنب البري.

خديجة الشافي

زر الذهاب إلى الأعلى