إنجازات مهمة لمجموعة العمران سنة 2018

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

كشف بدر الكانوني، الرئيس المدير العام لمجموعة العمران، أن مجلس الرقابة لذات المجموعة، عقد، أمس الثلاثاء، اجتماعه، برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وبحضور المصطفى الرميد، وزير الدولة وعبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، رئيس مجلس الرقابة بالنيابة، ونور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، حيث تم التداول حول الأرقام الأولى المتعلقة بالإنجازات التي تحققت برسم عام 2018، واستعراض ومناقشة برنامج عمل المجموعة برسم السنة الجارية.

وأشار الكانوني، اليوم الأربعاء، في لقاء صحفي، بالرباط، أن رئيس الحكومة أشاد في ذات اللقاء بما تبذله مجموعة العمران من جهود مكنتها، على الرغم من صعوبة الظرفية وحسب النتائج المؤقتة، من تحقيق إنجازات مهمة، سواء على مستوى حجم وطبيعة المنتوجات السكنية التي فتحت الاوراش بشأنها أو تلك التي انتهت بها الأشغال، أو على مستوى المؤشرات المالية، “بحيث تمكنت المجموعة من المحافظة على مستوى رقم معاملاتها، بما يفوق 5 مليار درهم، وتحقيق حجم استثمارات فاق 5 مليار درهم” يفيد الكانوني.

وشدد الرئيس المدير العام لمجموعة العمران، على أن هاته الأرقام تؤكد نجاعة السياسة المعتمدة من طرف المجموعة والرامية إلى تجويد الخدمات وتقديم منتوج سمني يرقى إلى مستوى حاجيات ومتطلبات المواطنين مع الحرص على موافقة العرض لحجم وطبيعة الطلب، مشيراً إلى أنه “تم التحكم بشكل افضل في المخزون ، والذي سجل تراجعا بنسبة 3 في المائة، مقارنة مع سنة 2017″.

وأشار الكانوني أنه تم التنويه أيضا بالجهود المبذولة على مستوى أوراش الحكامة وعصرنة التدبير التي باشرتها مجموعة العمران منذ عام 2011، والتي حددت آفاقها ضمن مخطط استكمال الإصلاحات، في نهاية هذه العشرية، وذلك في إطار ” رؤية 2020″، التي تهدف إلى تمكين المجموعة من مواجهة التحديات والرهانات المتعلقة بالتغيرات الظرفية والمشاركة في تفعيل الجهوية المتقدمة.

وأوضح الكانوني في ذات اللقاء أن الاصلاحات التي عرفتها المجموعة، والتي شكلت تحولا نوعيا في عمل المؤسسة خلال العشرية الاخيرة، كانت بفعل انكبابها على ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة، سواء على مستوى تقوية سياسة الجودة، والتي تمكنت من خلالها المجموعة من تعميم الحصول على شهادة الجودة ISO9001 على كل الشركات الفرعية، والحصول على شهادة دولية IFACI من مهام التدقيق الداخلي ذاخل المجموعة، وكذا دخول العمران السوق المالي الوطني غبر استصدار ولأول مرة سندات خضراء ذات أثر إيجابي بيئي واجتماعي، وأخرى عادية.

وأشار الكانوني إن عملية الاكتتاب هاته عرفت إقبالا كبيرا فاق 8.2 مرة قيمة الاكتتاب المقررة، وهو ما اعتبره دليل على المستوى العالي للثقة التي تحظى بها المجموعة، مسجلا أن المجهود الكبير التي تقوم به العمران في إطار جماعي مع شركائها المؤسساتيين لمعالجة المشاريع المتوقفة القديمة والموروثة من خلال استصدار إلى متم سنة 2018  ما يقارب 216 ألف رسما عقاريا، ليما يعادل 70 في المائة من مجموع الرسوم المرتقب استصدارها مما سمح لعدد كبير من الأسر الحصول على رسوم ممتلكاتها العقارية بعد مدة انتظار فاقت 30سنة.

وسلط بدر الكانوني في ذات اللقاء الضوء على الحصيلة المؤقتة لإنجازاته المجموعة برسم سنة2018، مؤكدا على أن الأرقام جد مشجعة على الرغم من السياق الخاص الذي لا زال يعرفه القطاع، إذ عبأت العمران استثمارا يتجاوز 5 مليار درهم، مما مكن من الشروع في بناء 29 ألف وحدة، وإنتاج 26 ألف وحدة بشكل مباشر وفي إطار الشراكة مع القطاع الخاص، كما استفادت 124 ألف أسرة من عمليات التأهيل الحضري التي تم إنها الاشغال بها، على أن تستفيذ 110500 أسرة من العمليات التي تم إطلاقها.

وخلص الكانوني على أنه من المرتقب اأ يبلغ رقم معاملات العمران برسم 2018 أكثر من 5 مليار درهم.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني يعلّق على قرار الحكومة السلفادورية

العثماني يعلّق على قرار الحكومة السلفادورية