2022.. سنة حافلة بالإنجازات للشركة المغربية للهندسة السياحية

انعقد، اليوم الثلاثاء، مجلس إدارة الشركة المغربية للهندسة السياحية تحت رئاسة فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وحسب بلاغ توصل به “سيت أنفو” فإنه بعد فترة صعبة أعقبت الوباء، تم توجيه جهود إدارة الشركة المغربية للهندسة السياحية خلال سنة 2022 نحو تعزيز الاستثمار السياحي وإعطائه دينامية قوية. وتجدر الإشارة إلى أنه تم مضاعفة الطاقة الإيوائية خلال العقد الحالي ورفع حجم الاستثمار إلى ما يقرب من 8.5 مليار درهم سنة 2022.

بالتالي، يضيف البلاغ، ساهمت المجهودات الحثيثة والمستمرة للشركة المغربية للهندسة السياحية في التعافي السريع للقطاع الذي تعزز بافتتاح علامات تجارية فندقية كبرى : ماريوت الرباط، وماريوت الدار البيضاء، وكونراد الرباط أرزانا، وهيلتون جاردن إن بالدار البيضاء، وهيلتون تغازوت، وفيرمونت بالي التازي في طنجة، وفيرمونت سلا، وغيرها من الفنادق المشهورة عالميًا.

وفي هذا السياق أفادت فاطمة الزهراء عمور أن “الهندسة السياحية بفضل الشركة المغربية للهندسة السياحية لعبت دورًا محوريًا في إنعاش القطاع بحيث كانت سنة 2022 حافلة بالإنجازات : ارتفاع حجم الاستثمارات بنسبة %15 مقارنة بسنة 2019، استفادت 737 مؤسسة ايواء سياحي من الإجراءات الحكومية التي تبلغ مليار درهم من أجل تأهيل العرض الفندقي فضلا عن افتتاح العديد من الوحدات الفندقية الجديدة التي تندرج في إطار تطوير طاقتنا الإيوائية “.

كما أكد عماد برقاد، المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، قائلا : ” تميزت سنة 2022 بتعبئة موارد كبيرة لإعطاء دفعة قوية لقطاع السياحة وتطوير ريادة الأعمال، لا سيما المقاولات السياحية الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا. انخرطت الشركة المغربية للهندسة السياحية بقوة في هذه الدينامية عبر تعبئة كفاءاتها ومواردها في تنزيل البرامج لفائدة منتوج سياحي جذاب للمستثمرين ويرقى إلى تطلعات وانتظارات السياح”.

أما فيما يتعلق بتعزيز الاستثمار، تعد الشركة المغربية للهندسة السياحية فاعلاً دينامياً للغاية في إعطاء دفعة قوية للاستثمار بعد الأزمة الصحية. بحيث أن دراسات الهندسية السياحية ذات القيمة المضافة العالية التي حرصت الشركة المغربية للهندسة السياحية على إعدادها ساهمت في تعزيز والترويج للاستثمار السياحي لدى الفئات المستهدفة من صناديق استثمارية وجهات مانحة. فقد تم تنظيم العديد من الفعاليات والتظاهرات حول الاستثمار السياحي للتعريف بالفرص التي توفرها وتتيحها وجهة المغرب.

كما واصلت الشركة المغربية للهندسة السياحية تقديم الدعم التقني والمالي للجماعات الترابية لتحسين جاذبية مجالاتها الترابية وخلق ظروف مواتية للاستثمار الخاص. فقد تم تخصيص أكثر من 1.5 مليار درهم لبرامج جديدة تركز بشكل أساسي على تحسين التجارب السياحية في الفضاءات المفتوحةالتي تحظى بإعجاب كبير من قبل السياح الدوليين والمحليين.

فيما يتعلق بمخطط إنعاش قطاع السياحة، فإن المهمة المسندة إلى الشركة المغربية للهندسة السياحية لتنفيذ آليات الدعم لاقت نجاحا لافتا وحققت نتائج ملموسة في وقت قصير جدا. فقد استفاد أكثر من 737 مؤسسة إيواء سياحي من آلية الدعم الحكومي. كما تم توقيع أكثر من 10000 عقد تمويل لصالح المستفيدين من برنامج “فرصة”.

في إطار مخططها الاستراتيجي لسنة 2026، تعتزم الشركة المغربية للهندسة السياحية هيكلة الاستثمار السياحي وإعادة تركيزه وتعزيزهبما يتماشى مع خارطة طريق وزارة السياحة.

أما فيما يخص خطة العمل المتعلقة بسنة 2023، فستواصل الشركة المغربية للهندسة السياحية سياستها المتمثلة في تعزيز وتنويع المنتوج السياحي وتقديم الدعم التقني والمالي للجهات بالإضافة إلى إدماج المقاولات السياحية الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا في البرامج السياحية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى