في سابقة.. التجار يهددون بإغلاق محلاتهم

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

في سابقة من نوعها، قرر التجار والمهنيون خوض إضراب وطني بجميع المدن المغربية، يوم 17 يناير الجاري، احتجاجا على القانوني الضريبي الجديد الذي وضعته حكومة العثماني.

وقال أحمد أفيلال، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، إن الإضراب الذي سيتم القيام به يوم 17 يناير سيكون إضراب وطنيا، بحيث سيتم إغلاق جميع المحلات التجارية، احتجاجا على قانون المالية.

وأوضح أفيلال، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن قانون المالية الذي وضعته حكومة العثماني فرض على التجار بعث فاتورة الكترونية لمديرية الضرائب، دون أن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك تجار مستواهم التعليمي ضعيف جدا، وبالتالي لا يمكن لهم إنجاز هذه الفاتورة الالكترونية.

وأضاف رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، أن مديرية الضرائب لم تقم بورشات تكوينية للتجار، من أجل تعريفهم بهذه الفاتورة الالكترونية، قائلا: “واش باغي يقتلو الاقتصاد المغربي”.

وأكد أفيلال، أن مديرية الضرائب دعت ممثلي التجار لعقد اجتماع، يوم الاثنين المقبل، من أجل امتصاص غضبهم، وذلك مباشرة بعد القرار الذي تم الإعلان عنه بخصوص الإضراب الوطني.

وطمأن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، التجار والمهنيين وأصحاب المهن الحرة، معلنا إيقاف الإجراءات الأخيرة التي أثارت ردود فعل في عدد من المدن، إلى حين التواصل المباشر بين القطاعات الحكومية المعنية وكافة الأطراف الممثلة لهذه الفئة، من أجل الوقوف على حقيقة الصعوبات والبحث على الحلول المناسبة لها.

وأكد رئيس الحكومة، في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، أنه يتابع الموضوع شخصيا وعن كثب مع وزير الاقتصاد والمالية ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ووزير الداخلية، مشددا على أنه مستعد للتدخل ولإيجاد الحل المناسب لأي تجاوز غير مقبول.

وأشار رئيس الحكومة إلى عقد اجتماع يوم الاثنين المقبل بين الإدارة العامة للضرائب وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة مع ممثلي التجار لمناقشة جميع المواضيع ومعالجة كل الإشكالات في هذا الباب، “نريد أن نقف على الضرر والعمل على إيجاد الحلول المناسبة”، وفي السياق نفسه، سيعقد اجتماع يوم الأربعاء المقبل (16 يناير 2019) بمقر وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار الرقمي.

وتجدر الإشارة أن فريق الأصالة والمعاصرة طالبة رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بعقد اجتماع طارئ، وذلك لما تعيشه بعض المدن من احتجاجات وإضرابات لبعض التجار والمهنيين.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مُستشار برلماني: الحكومة تدفعُ الناس للإحتجاج في الشارع

مُستشار برلماني: الحكومة تدفعُ الناس للإحتجاج في الشارع