مؤشرات سيئة.. ماذا يجري ببورصة الدار البيضاء؟

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

تكبدت الرسملة ببورصة الدارالبيضاء (مجموع قيمة أسهم الشركات المدرجة) مجتمعة 93 مليار درهم في ظرف 5 شهر، فيما تهاوى مؤشر جميع الأسهم بالبورصة بنسبة 15 في المائة.
وقالت جريدة الأحداث المغربية، في عددها الصادر الخميس، أن هذه الأرقام مؤشر سيء على المستقبل أكثر من الحاضر كما أن المستثمرين استفاقوا على الحقيقة المرة، يقول المحلل المالي هادي غريب، موضحا في تصريح للجريدة أن بورصة الدار البيضاء حققت خلال السنة الماضية، أرباحا غير طبيعية، قبل أن يستفيق المستثمرون على أن هذه الأرباح لا تعكس قيمة هذه الأسهم على أرض الواقع، لاسيما بعد أن بدأت الشركات المدرجة في الإفصاح عن خسائرها نصف السنوية لـ 2018.

في سياق آخر، قالت جريدة “المساء”، في عدد الخميس، أن بورصة الدار البيضاء حصدت نتائج سلبية خلال شهر غشت الماضي، ولم تتجاوز رسملة البورصة 588 مليار درهم، والسوق المركزي هيمنت على التداولات حيث بلغ نحو 961.8 مليون درهم، بينما لم تتجاوز قيمة الماملات في سوق الكتل 115.9 مليون درهم.

وسجل تقرير شهر غشت أداء ضعيفا، على صعيد أداء أسهم الشركات، لـ38 شركة من أصل 75 شركة مدرجة، وكان أضعف أداء من نصيب شركة “سنيب” إذ تراجعت قيمة السهم بواقع ناقص 27.13 في المائة كأداء شهري، ليستقر سعر السهم في حدود 470 درهما بدل 645 درهما شهرا من قبل.

بدورها سجلت قيمة أسهم شركة “النقل” تراجعا بنسبة ناقص 14.12 في المائة كأداء شهري لينخفض سعر السهم إلى 35 درهما. كما انخفضت قيمة سهم شركة “أليانس” بنسبة ناقص 11.73 في المائة شهر غشت لتسجل سعرا في حدود 97.05 درهما للسهم بدل سعر 109.95 شهر يوليوز.
تراجع سعر الأسهم كان، أيضا، من نصيب كل من شركة “إسمنت المغرب” التي عرفت تراجعا بنسبة ناقص 8.88 في المائة ليستقر في حدود 1499 درهما

Facebook Comments

إقرأ أيضا

رسميا.. رونالدو يعود إلى الدوري الإسباني

رسميا.. رونالدو يعود إلى الدوري الإسباني