نزاع بين شركتين يتسبب في تعثر مشروع ملكي

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

تعرف أشغال مشروع الطاقة الشمسية بورزازات “نور2”، تعثرا كبيرا، ما أدى إلى تأخر تسليم المحطة إلى وكالة (مازن) لما يزيد عن سنة، بسبب نزاع بين الشركة الصينية المكلفة بإنجاز جزء من المشروع وشركة مغربية مكلفة بتنفيذ بناء خزانات الطاقة الحرارية.
وحسب جريدة الأخبار، في عددها لليوم الثلاثاء، فقد وصل النزاع إلى الغرفة التجارية الدولية، التي تدخلت للتحكيم فى موضوع الخلاف، بعدما رفضت الشركة المغربية التوقيع على محضر التسليم، بسبب عدم حصولها على مستحقاتها عن الصفقة البالغة قيمتها 26 مليارا (260 مليون درهم، فيما رفضت الشركة الصينية أداء المبلغ بذريعة وجود عيوب تقنية في المشروع وكانت هذه المحطة، دشنها الملك محمد السادس في شهر فبراير 2016 .
وأعلنت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن) عن طلب عروض من أجل بناء محطتين لإنتاج الطاقة الشمسية بنواحى ميدلت، بقدرة 400 ميغاواط لكل واحدة هذا المشروع تبلغ قيمته المالية حوالى 250 مليون أورو، بتمويل من البنك الأوروبي للتنمية، وتتنافس على الصفقة ثلاث الشركات، وهي شركة أكوا باور بشراكة مع شركة صينية، بالإضافة إلى شركة فرنسية، وشركة ناريفاء التابعة لهولدينغ «المدى».

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الراقصة نور توثق تعرضها للتحرش في الشارع

الراقصة توثق تعرضها للتحرش في الشارع