حصريا.. مطالب خيالية لربابنة “لارام” تهدد الشركة بالإفلاس

بالعربية LeSiteinfo - منتصر التطواني

أنهت أزمة شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية مع الربابنة، شهرها الأول دون الوصول إلى أي حل بين الطرفين.
وحسب معلومات يتوفر عليها موقع “سيت أنفو” فقد ألغيت أزيد من 208 رحلات داخل المغرب وخارجه، بسبب إضراب الربابنة.
ربابنة الشركة، وإلى حدود اليوم، يرفضون أي حل معقول، ويدفعون بالشركة إلى أزمة غير مسبوقة، يمكن أن تؤدي بها إلى الإفلاس، إن هم تمسكوا بمطلب الرفع من الأجور.

رواتب خيالية
مصدر جيد الإطلاع كشف لموقع “سيت أنفو” أن الربابنة يطالبون بزيادات في الأجور تصل إلى 200 مليون درهم في السنة، “هي زيادة خيالية، ولا يكمن تحقيقها، إنهم يدفعون بالشركة إلى الإفلاس، علما أن عدد من الربابنة يرفضون المطالب الخيالية لجمعيتهم”، يقول المصدر نفسه.
ويضيف المتحدث أن الحل الذي قدمته الشركة لربابنتها “جد معقول”، ينص على زيادة في الأجور عبر 3 سنوات، علما أن آخر زيادة في الأجور كانت قبل 4 سنوات.
ويطالب الربابنة، عبر الجمعية المغربية لربابنة الطائرات الذي حاول موقع “سيت أنفو” التواصل معه لكن دون جدوى، بزيادة 3 ملايين سنيتيم لـ”الربان القائد”، لينتقل أجرهم من 15 مليون سنتيم إلى 18 مليون سنتيم، وزيادة مليون سنتيم ونصف لمساعد الربان، ليصل أجره إلى 10 ملايين سنتيم، ومنح الربابنة الشباب الجدد 8 ملايين سنيتم منذ أول شهر عمل.
وتبلغ كتلة أجور “لارام” 2.5 مليار درهم لما مجموعه 4 آلاف موظف، ويحصل الطيارون من هذا المبلغ على 1.3 مليار درهم، لما يعادل 500 طيار. وبزيادة 200 مليون درهم في السنة، التي يطالب بها المضربون، ستصل كتلة أجور الربابنة إلى 1.5 مليار درهم، وهو ما يعادل أزيد من نصف كتلة أجور لارام.
في هذا السياق يقول مصدر “سيت أنفو”: “كيف يحصل الربابنة على أزيد من نصف كتلة الاجور؟ هناك في الشركة موظفون في مراكز حساسة ولا يحصلون على تلك الأجور الخيالية، وبين هؤلاء الموظفين هناك من يقوم بمهام حيوية مثل جدولة الرحلات، والميكانيكيين، ومندوبي المبيعات الذين يقومون بتعبئة الطائرات والمضيفات والمضيفين”.
ويتجه الربابنة المغاربة إلى معادلة أجورهم مع أجور زملاءهم الفرنسيين، رغم اختلاف مستوى العيش بين فرنسا والمغرب، إذ يحصل الربان الفرنسي، حسب موقع capital.fr، على حوالي 18 مليون سنتيم، ومساعده على 13 ملوين سنتيم.

حل مرفوض وطلبات 5 نجوم
شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية قدمت حلا للخروج من الأزمة، إذ وافقت على الزيادة في أجور الربابنة، بشرط أن تقسم هذه الزيادة على 3 سنوات، لكي لا يكون تأثير كبير على الشركة، “هذا الحل رفضه الربابنة، ويرغبون في زيادة دفعة واحدة، وهو أمر جد صعب”، يقول المصر نفسه.
طلبات الربابنة لا تقف عند هذا الحد بل يرغبون أيضا في إعادة فتح مدرسة الربابنة، التي أقفلها إدريس بنهيمة، الرئيس السابق للشركة، بعد اكتشافه أن الربابنة يدفعون بأبناءهم وأقرباءهم لولوجها.
ومن بين طلبات الربابنة أيضا أن ينزل كل طاقم الطائرة في فندق واحد من خمسة نجوم، بغية أن يبقى الطاقم مجتمع، ويقول المتحدث: “الربابنة ينزلون في فنادق من خمسة نجوم، من بينها فندق في نيويورك ثمن الليلة الواحد به 4 آلاف درهم، وهم من ضغط للحصول عليه، كيف للشركة أن تضيف مصاريف من هذا الحجم للطاقم المتبقي؟”.
يذكر أن النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، محمد أبودرار، وجّه مراسلة إلى رئيس لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، من أجل عقد اجتماع طارئ، واستدعاء وزير السياحة والنقل الجوي محمد ساجد، لمناقشة الأزمة التي تسبب فيها إضراب الربابنة، لشركة الخطوط الملكية المغربية، للأسبوع الرابع على التوالي.
وشدّد أبودرار على ضرورة عقد هذا الاجتماع نظراً لمستوى الخسائر الذي بلغته الشركة ومن خلفها اقتصاد المغرب، داعياً البرلمانيين أعضاء لجنة القطاعات الإنتاجية إلى قطع عطلتهم والقيام بواجبهم في مساءلة الوزير الوصي على القطاع، لأن الأمر يتعلق بشركة في ملكية الدولة، يعني في ملكية المواطنين المغاربة، حسب تعبيره.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إضراب يشل المصحات والعيادات الخاصة الخميس المقبل

المغرب بدون مصحات وعيادات خاصة في هذا التاريخ