تقرير أسود لمجلس بركة يعري واقع تقاعد المغاربة

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

أرقام مخيفة كشف عنها المجلس الاجتماعي والاقتصادي حول نظام التأمينات بالمغرب، وقال التقرير إن ثلثي الساكنة النشيطة 60 في المائة غير مشمولين بنظام لمنح معاشات التقاعد، كما أن زهاء نصف الساكنة النشيطة 46 في المائة لا يستفيدون من تغطية صحية.

وأضاف التقرير الصادر، مساء أول أمس الخميس، تستفيد الغالبية الساحقة للنشيطين باستثناء قلة قليلة من أجرأة القطاع الخاص المنظم، من تأمين اجتماعي خاص عن حوادث السير والأمراض المهنية.

وحسب مقال نشرته جريدة “المساء”، في عددها ليومي السبت والأحد، أن البلاد لا تتوفر على نظام للحماية الاجتماعية خاص بالأطفال والأشخاص في وضعية بطالة والأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدا في السياق نفسه أن المغرب بحاجة إلى تطوير آليات عمومية للحماية الاجتماعية، تكون تضامنية ومناسبة للوسائل التي يتوفر عليها، لفائدة الفئات غير المشمولة بعد بالتغطية الاجتماعية ” النشيطون العامون في القطاع غير المنظم، العاملون غير الأجراء، المستقلون وأصحاب المهن الحرة، المشتغلون في التعاونيات، المساعدون العائليون، لاسيما النساء في الوسط القروي.

ولم يتوقف التقرير عند هذا الحد، بل عرى واقع التأمينات والمعاشات قائلا “في هذا الصدد مع نهاية سنة 2016، بلغت نسبة الساكنة المغربية المشمولة بنظام من أنظمة التغطية الصحية، تغطية صحية 54 في المائة، بينما لا يتوفر 45 في المائة من السكان على أي تغطية صحية، رغم وضع ثلاثة من أصل خمسة أنظمة للتأمين الإجباري عن المرض، ولا تزال التغطية الخاصة بالمستقلين وأصحاب المهن الحرة تنتظر التفعيل، بينما لا تزال التغطية التي نص عليها القانون لفائدة الوالدين في طور الدراسة  لا يتوفر على تغطية صحية كل الأشخاص الذين لم يراكموا فترات تأمين كافية تؤهلهم لاستحقاق المعاش، أو من هم في وضعية فقدن الشغل أو البطالة، والمساعدون العائليون والعاملون.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد غرقها في بركة مائية.. السلطات تغلق الممر الأرضي بالوازيس

بعد غرقها في بركة مائية.. السلطات تغلق الممر الأرضي بالوازيس