بعد ضجة المقاطعة.. الضربة القاضية لبنكيران

بالعربية LeSiteinfo - محمد محلا

يبدو أن الاعتذار الذي قدمته شركة “سنطرال دانون” للمغاربة، بعد أن وصف أحد مسؤوليها الواقفين وراء حملة مقاطعة منتوجاتها بـ”الخونة”، ليس إلا جبل الثلج الذي يخفي عدداً من المشاكل التي تعاني منها الشركة.

وحسب مصدر جيد الاطلاع، في حديث لموقع “سيت أنفو”، فالشركة “تفكر كيف تُبعد عادل بنكيران، الذي وصف المغاربة بالخونة، عن الأنظار”.

وقال المتحدث: “الشركة تفكر مليا في نقل بنكيران إلى أحد فروع الشركة البعيدة عن المغرب، أو إنهاء مهامه، لكن إلى حين هدوء عاصفة المقاطعة”.

وكان عادل بنكيران، ابن أخ نبيلة زوجة عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، قدم اعتذاره الرسمي للشعب المغربي، بعد وصفه للمقاطعين بـ”الخائنين للوطن”.

واعترف بنكيران، في الفيديو الذي نشره أنه “غلط” وجرح المواطنين بتصريحاته، وقال: “أي واحد جرحتو الكلمة، أنا كنعتذر ليه، واحترامي للجميع واجب علي…”.
في المقابل، وصلت خسائر شركة “سنطرال دانون”، إلى حوالي 50 في المائة، منذ بداية حملة المقاطعة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فايسبوكيون يطلقون حملة “مقاطعة” جديدة وهذه أهدافها

فايسبوكيون يطلقون حملة "مقاطعة" جديدة وهذه أهدافها