أستراليا تعرب عن اهتمامها باستراتيجية مخطط المغرب الأخضر

أعربت سفيرة أستراليا في المغرب، أوين جونز، عن الاهتمام القوي الذي أثاره مخطط المغرب الأخضر في بلادها، وأشارت في لقاء لها مع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى نماذج الاستثمار الأسترالي في المغرب، التي تعتبر كتجارب نجاح حقيقية.

وناقش كل من عزيز أخنوش وسفيرة أستراليا خلال اللقاء الذي جمعهما أمس الأربعاء بالرباط، طرق تطوير العلاقات الاقتصادية والتعاون في المجال الفلاحي بين البلدين، حيث أكد الطرفان على ضرورة فتح مجالات جديدة للتعاون، خصوصا في مجال الري وتوسيع التعاون ليشمل مجالات أخرى مثل التعليم والبحث والتبادل الجامعي، وتطوير قطاع تربية الأغنام، والبستنة وتربية الأحياء المائية وصيد الأسماك.

وشكل اللقاء أيضا، فرصة لبحث طرق تطوير تنمية صادرات الزيتون والتمور والمنتجات المغربية الأخرى نحو السوق الأسترالية، وتشجيه نماذج الشراكات الناجحة حول بعض المشاريع الفلاحية، وتطوير العلاقات من خلال تبادل البعثات الاقتصادية بين البلدين.

يذكر، أن اهتمام الشركاء الأستراليين بالقطاع الفلاحي بدأ منذ سنة 2009، حيث تجسد التعاون بين البلدين من خلال توقيع مذكرة تفاهم في عام 2010 بشأن تنفيذ مشروع السقي باستخدام تقنية روبيكون، التي تتكون من تطوير آلية القنوات الرئيسية للري في الضفة اليسرى لنهر ملوية على مساحة 32000 هكتار بتكلفة تصل إلى 80 مليون درهم.

وتعتبر أستراليا، مستثمر رئيسي في المغرب في مجالات الفلاحة والتعدين والسياحة والاستشارات التقنية، إذ يبلغ الاستثمارات الأسترالية الإجمالية بالمغرب حوالي 250 مليون دولار أمريكي.

زر الذهاب إلى الأعلى