مجموع الأسر المستفيدة من الدعم خلال جائحة “كورونا” تجاوز 5 ملايين

كشفت الحكومة المغربية، أن مجموع الأسر المستفيدة من عملية الدعم خلال فترة الحجر الصحي، بلغ ما يقارب 5,5 مليون أسرة، 45 في المائة منها بالعالم القروي، حيث خصصت لذلك ميزانية تقارب 16 مليار درهم.

وأفاد تقرير للحكومة، أن الدعم شمل أيضا للأسر التي تعمل في القطاع غير المهيكل، من خلال دفع تعويضات المحدد مبلغها حسب عدد أفراد الأسرة (800 درهم شهريًا للأسر المكونة من فردين أو أقل، 1.000 درهم شهريًا للأسر المكونة من ثلاثة إلى أربعة أشخاص و1.200 درهم شهريًا للأسر المكونة من أكثر من أربعة أشخاص).

 

كما استفاد الأجراء المسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، من تعويض شهري صافٍ قدره 2.000 درهم من 15 مارس إلى 30 يونيو 2020 لفائدة الأجراء والمتدربين، وهو الإجراء الذي تطلب تعبئة غلاف مالي بقيمة 6.1 مليار درهم، واستفاد منه حوالي ثلث هذا الصنف من الأجراء.

وأكدت الحكومة أن الإجراءات التي اتخذتها، كان لها “وَقْعٌ إيجابي على فئات واسعة من المواطنين، حيث حالت دون وقوع 9.2 في المائة من السكان في دائرة الفقر، كما حمت 7.8 في المائة من الوقوع في دائرة الهشاشة، حسب تقرير حديث للمندوبية السامية للتخطيط”.

وشددت، على أن نسبة الفقر المطلق استقرت في 2.5 في المائة بعد صرف الدعم المالي المباشر، عوض أن تصل هذه النسبة بسبب الحجر الصحي إلى 11.7 بالمائة، لو لم يصرف الدعم للأسر المتضررة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى