الوكالة الجهوية لفاس مكناس تعرض إنجازاتها ومشاريعها خلال الـ4 سنوات الأخيرة -فيديو

انعقد صباح اليوم الأربعاء، بمقر مجلس جهة فاس مكناس، اجتماع لجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة فاس مكناس برسم دورة يونيو 2021، بحضور  رئيس جهة فاس مكناس والكاتب العام لولاية جهة فاس مكناس، والكاتب العام للشؤون الجهوية بولاية جهة فاس مكناس والسادة أعضاء اللجنة إضافة إلى حضور مراقبة الدولة وممثل مكتب التدقيق المحاسبي والمالي.

وافتتح الرئيس أشغال الدورة بكلمة شكر وجهها إلى الوالي، على مواكبته ومساندته الدائمة لمجلس الجهة والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع في إطار العمل المشترك الذي يجمع المؤسستين.

كما هنأ محند العنصر، رئيس جهة فاس مكناس،  الأعضاء ومدير الوكالة على النتائج المشرفة التي بلغتها الوكالة في ظرف وجيز، وعلى المجهودات التي تم بذلها خلال طول فترة الولاية الحالية في سبيل إخراج المشاريع التنموية إلى أرض الواقع والمساهمة في تحسين ظروف عيش الساكنة القروية لجل عمالات وأقاليم الجهة.

وطالب العنصر، بعدم التراخي وبذل جهد أكبر لتنزيل المشاريع المهيكلة التي جاء بها البرنامج الجهوي للتنمية، باعتباره الأول على الصعيد الوطني.

وتم التطرق خلال هذا الاجتماع إلى خلاصات تقرير افتحاص حسابات السنة المالية 2020، حيث قدم ممثل مكتب الافتحاص خلاصات هذا التقرير، وتم الإشهاد على الحسابات والمصادقة على القوائم المحاسبية لها بدون تحفظات، الشيء الذي يبرز سلامة وصحة العمليات المحاسباتية للوكالة ويمكن مصالحها من مسايرة مستلزمات المحاسبة العامة والمحاسبة الميزانياتية.

كما سلط المشاركون في هذا الاجتماع، الضوء على تحسن مؤشر أجال الأداءات،  إذ أنه في إطار السعي الدائم للوكالة للانخراط في الجهود الرامية لاحترام أجال الأداء المتعلقة بالطلبيات العمومية، قدم مدير الوكالة مؤشرات آجال دفع وأداء النفقات المتعلقة بالطلبيات العمومية، إذ بلغ معدل الدفع ما بين شهر فبراير 2021 وشهر ماي 2021 حوالي 33 يوما، حيث شدد المشرع في المرسوم رقم 2-16-344، الصادر في 22 يوليوز 2016 بتحديد آجال الأداء وفوائد التأخير المتعلقة بالطلبيات العمومية، على أن يتم دفع النفقات في أجال لا يتعدى 60 يوما، وهذا ما تثمنه مصالح الوكالة من خلال الجهود المبذولة في هذا الصدد.

وفيما يتعلق بوضعية المشاريع التي تشرف الوكالة على إنجازها (2017 – 2020)، فإن الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة فاس مكناس، تشرف على 203 مشاريع بغلاف مالي يقارب 1.24 مليار درهم، حيث تتوزع هاته المشاريع على كل من قطاع الطرق والمسالك ب 135 مشروع وقطاع الماء الصالح للسرب ب 30 مشروع ويأتي بعد ذلك قطاع كهربة العالم القروي ب 13 مشروع، بالإضافة للمشاريع التي تهم قطاعات الرياضة والصحة والتعليم ب 25 مشروع.

وتندرج معظم هاته المشاريع التي برمجت ما بين سنة 2016 و2020 ضمن البرنامج الملكي السامي لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، إذ إلى حدود شهر يونيو 2021، قامت الوكالة بالانتهاء من إنجاز 96 مشروع فيما لازالت الأشغال سارية ب 83 مشروع تنموي على مستوى تراب الجهة.

وضعية المشاريع التي تشرف عليها الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة فاس مكناس الخاصة ببرنامج التنمية الجهوية
باشرت الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة فاس مكناس في الاشتغال على مشاريع برنامج التنمية الجهوية، إذ تم إسناد 73 مشروع باستثمار إجمالي يناهز 687.3 مليون درهم تتوزع على الشكل التالي:

-إنعاش قطاع الرياضة بجهة فاس – مكناس ب 35 مشروع

-دعم الفلاحة ب 6 مشاريع

-إنشاء مناطق للأنشطة التقليدية بمشروعين

-إنعاش الاقتصاد الاجتماعي بمشروع واحد

-تحسين الجاذبية المجالية ودعم المبادرة المقاولاتية بمشروع واحد

-برنامج التأهيل الحضري والتنمية للمراكز القروية الصاعدة ب 9 مشاريع

-دعم السياحة ب 9 مشاريع

-خلق خدمات الإسعافات الاستعجالية المتنقلة الجهوية ب 9 مشاريع

-دراسة تهيئة جنبات واد بوفكران بمدينة مكناس وواد فاس بمدينة فاس

هذا وقد بدأت المصالح التقنية للوكالة بالقيام بالاجتماعات التنسيقية مع حاملي المشاريع لتحديد الوعاءات العقارية ووضعيتها وكذا مكونات المشاريع، زيادة على القيام بالزيارات الميدانية لمعرفة موقع المشروع وكذا شروط التعمير. كما يتم تحديد برنامج المشروع بتنسيق مع صاحب القطاع المعني.

هذا وباشرت أيضا المصالح التقنية للوكالة، في إعداد دفاتر تحملات أولية لبعض المشاريع في انتظار الاعلان عن طلبات العروض في الأيام القادمة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى