وكالة المسح العقاري تمول ”قمر محمد السادس”؟

أثار إطلاق المغرب، في الثامن من الشهر الماضي، قمرا اصطناعيا يحمل اسم ”محمد السادس”، الكثير من الجدل داخل وخارج المغرب، حيث تناولت كبريات الصحف العالمية والوطنية والمواقع الإخبارية، الخبر بإسهاب، كشفت من خلاله مجمل التفاصيل المحيطة بهذه العملية التي تُعد سابقة في تاريخ المغرب.

ورغم ذلك، بقيت طريقة تمويل إطلاق القمر الاصطناعي ”محمد السادس” محفوفة بالكثير من السرية؛ إلا أن المجلة المغربية المتخصصة في الاقتصاد، ”Economie Entreprises”،  تطرقت  في تحقيق مفصل لها إلى الموضوع، وكشفت معطيات جديدة وغير مسبوقة عن الجهة الممولة للقمر الاصطناعي المغربي.

وفي هذا الصدد، كشفت المجلة الناطقة بالفرنسية أن الممول ليس فرنسيا ولا إماراتيا ولا حتى أمريكيا، كما سبق وأن أشارت وسائل إعلام متعددة، بل طرف آخر لم يكن في الحسبان ويتعلق الأمر بـ”الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية”، التي تهتم بالمسح العقاري بالمغرب.

وأوضحت المجلة أن عملية التمويل تمت عبر بنك مغربي ذكرته بالاسم في تحقيقها المعمق حول المسألة، فيما ربطت الاتصال بكريم تاجموعتي، الرئيس التنفيذي للوكالة الوطنية لحفظ السجل العقاري ورسم الخرائط، الذي تحفظ الحديث عن مسألة التمويل ولا يرغب في إثارتها.

وذكر المصدر أن عملية إطلاق ”محمد السادس”، الذي بلغت تكلفتها حوالي 6 مليار درهما، حضرها وفد يتكون من التاجموعتي نفسه وأعضاء في المركز الملكي للاستشعار البعدي الفضائي، وكذلك الكاتب العام للمديرية العامة للدراسات والمستندات ” لادجيد”، مهدي برادي.

وأوردت المجلة في تحقيقها أنه، قبل إطلاق القمر الصناعي، استخدمت الوكالة المذكورة، الصور التي تم شراؤها من مزودين دوليين مختلفين، مثل إيرباص، مؤكدة أن الثمن الخيالي لذلك يبرر ربما ”اختيار المغرب لإطلاق هذا القمر”.

وارتباطا بالموضوع، ربط موقع ”سيت أنفو”، الاتصال بمصدر رفيع المستوى، الذي نفى أن تكون الوكالة المذكورة قد مولت عملية إطلاق القمر الصناعي ”محمد السادس”، مكتفيا بالقول أن المغرب لديه ما يكفي من الموارد المالية  للقيام بذلك.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى