وزارة النقل و”نارسا” تنشدان تخفيض ضحايا حرب الطرقات اقتداء بتجارب أجنبية -فيديو

أشرف وزير والنقل واللوجستيك محمد عبد الجليل اليوم الاثنين في العاصمة الرباط، على افتتاح ندوة دولية بموضوع “الممارسات الفضلى، مصدر استلهام من أجل تطوير الاستراتيجيات الوطنية للسلامة الطرقية”.

وقال “عبد الجليل”، إن اللقاء يشكل مناسبة من أجل تبادل التجارب في مجال السلامة الطرقية، مع بلدان حققت أرقاما إيجابية في هذا الموضوع.

ولفت الوزير متحدثا لوسائل الاعلام، إلى أن 10 دول تمكنت من تقليص عدد الوفيات ضحايا حواد السير إلى 50 في المائة، بينما استطاعت 30 دولة أن تخفض النسبة ذاتها إلى 30 حتى 50 في المائة.

وارتأى المغرب بحسب حديثه، أن يدعو مسؤولين عن بلدان حققت نجاحا في هذا الاتجاه بغرض اقتسام التجارب والاستفادة منها، وكذا تضمينها في الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية في أفق تحقيق رهان تخفيض أعداد القتلى والمعطوبين على الطرقات المغربية.

في نفس السياق قال مدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، بناصر بولعجول، إن الهدف من تنظيم الندوة يكمن بالأساس في الاطلاع على المشاريع والآليات التي مكنت عددا من الدول من تحسين مستوى السلامة الطرقية لديها بشكل ملموس.

وتأتي الندوة بحسب المتحدث، في منتصف الاستراتيجية الوطنية التي يتم تنزيلها، ما يستدعي إعداد برنامج عمل آخر، يمكن من تجاوز الاكراهات المرصودة وبالتي تحقيق هدف تخفيض معدل ضحايا حرب الطرق في المملكة إلى النصف.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى