وزارة الصناعة تحتفي بالذكرى 20 للأسبوع الوطني للجودة

خلدت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، اليوم الثلاثاء، الذكرى العشرون للأسبوع الوطني للجودة، بالدار البيضاء، تحت شعار “أية بنية تحتية للجودة لمواكبة مخطط تسريع التنمية الصناعية”.

وارتباطا بهذا، قال مولاي عبد الحفيظ العلمي وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، إن المغرب حقق نتائج لابأس بها في مجال الجودة الإنتاجية مقارنة مع بعض الدول، مشيرا إلى أن المغرب يسير نحو التعريف بنظام الاعتماد الذي تبناه خصوصا بعدما أعطى أكله على المستوى الوطني.

وأكد العلمي أن “إحداث بنيات تحتية للجودة ذات مواصفات دولية هو دافع لتسريع التنمية الصناعية والتي من شأنها تعزيز اندماج المغرب على المستوى الدولي مع ضمان حماية النسيج الوطني ضدا على أي منافسة غير مشروعة”.

وأضاف وزير الصناعة قائلا: “سنة 2018 ستكون سنة مهمة بالنسبة لنا نطمح خلالها تحقيق كل الأهداف المسطرة في الأجندة التشريعية”، قبل أن يقول مستدركا: “أنا على علم بكل المشاكل لكن هذه المشاكل لن تعرقل مسيرتنا في الوصول إلى أهدافنا”.

ومن جهته قال محمد يتيم وزير التشغيل والإدماج المهني، إن هذه الدورة تكرم الجودة وتحفز المقاولات على تقديم أفضل المنتوجات، خصوصا بعدما تم منح عدد من المقاولات جوائز تحفيزية لتعزيز المنافسة الوطنية، وتقنين احترام معايير الجودة.

حري بالبيان أن الذكرى 20 للأسبوع الوطني للجودة، شهدت توزيع جوائز الجودة على عدد من المؤسسات المتوسطة والصغيرة، تتويجا لالتزامها بالمعايير المعمول بها وطنيا في مجال الجودة الصناعية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى