انطلاق المعرض المغاربي للكتاب بوجدة بمشاركة أزيد من 30 دار نشر -فيديو

انطلقت، مساء أمس الأربعاء بوجدة، فعاليات الدورة الرابعة للمعرض المغاربي للكتاب “آداب مغاربية” التي تنظمها وكالة تنمية جهة الشرق، من 17 إلى 21 أبريل الجاري، تحت شعار “الكتابة والزمن”، بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وولاية جهة الشرق ومجلس الجهة وجماعة وجدة وجامعة محمد الأول والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.

وقالت صباح باي باي، المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة الشرق، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن شعار دورة هذه السنة من المعرض المغاربي للكتاب، يحمل الكثير من الدلالات والإشارات الثقافية التي ستتم ترجمتها على أرض الواقع، بمشاركة مجموعة من الفاعلين المغاربة والأجانب مما سيضفي صبغة دولية على هذه التظاهرة.

بدوره، أكد الكبير حنو، مؤسس ومشرف المعرض المغاربي للكتاب في تصريح للموقع، على أن هذه التظاهرة موجهة إلى الأشقاء المغاربيين خاصة، مشيرا إلى أن الدورة الرابعة من المعرض تتميز بمشاركة أكثر من ثلاثين دار نشر.

وعرف حفل الافتتاح بتسليم الجوائز على المتفوقين في مسابقة القراءة بصوت عال، التي تنظمها وكالة تنمية جهة الشرق لفائدة تلاميذ المستوى الابتدائي، حيث توج كل من التلميذ أبو بكر تيغانيمين (فئة التربية الدامجة)، والتلميذة دعاء رزقي (فئة اللغة العربية)، والتلميذ ياسر بوحاجي (فئة اللغة الفرنسية)، والتلميذة لينة بنسعيد (فئة اللغة الإنجليزية).

وتقام هذه التظاهرة الثقافية بفضاءات ساحة 3 مارس ومسرح محمد الخامس، حيث يتظلع المنظمون إلى أن تساهم  في تحقيق الإشعاع الثقافي لمدينة وجدة، في ظل الحضزر المتميز لثلثة كن الفنانين والراوئين والشعراء من بلدان عديدة افريقية وغربية وأوروبية.

وسيكون زوار المعرض على موعد مع العديد من الموائد المستديرة، باللغات العربية والأمازيغية والفرنسية، تناقش مواضيع تهم، على الخصوص، “الكتابة والزمن”، و”زمن الإسلام” و”الجاليات والهجرة”، و”العالم والرقمنة”، و”نقد المعرفة”، و”الشعر في زمن الأزمات”، و”الآداب الإفريقية”، و”القصة في العالم العربي”، و”الرواية العربية بين اللغة والمجتمع”، و”سفر في الترجمة.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى