“نارسا” وجامعة محمد السادس لعلوم الصحة توقعان اتفاقية للتعاون في مجال الوقاية والسلامة الطرقية -فيديو

وقعت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية (نارسا)، اليوم الأربعاء بالدار البيضاء، اتفاقية شراكة مع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، وذلك في إطار تنفيذ برنامج عمل الوكالة برسم الفترة 2020-2022، خاصة الشق المتعلق بتشجيع البحث العلمي وتطوير الخبرة.

وتروم هذه الاتفاقية، تعزيز الشراكة بين الطرفين في مجال تكوين الموارد البشرية المتخصصة في مجال السلامة الطرقية وتطوير البحث العلمي التطبيقي والاستشارة وتبادل المعلومات والتجارب بالإضافة إلى تشجيع الدعم التقني.

ويمتد تفعيل هذا التعاون على خمس سنوات ستضع خلالها الجامعة فرقها متعددة التخصصات وكفاءاتها المتمرسة رهن إشارة “نارسا” من أجل إجراء مجموعة من التحقيقات المتعلقة بحوادث السير الخطيرة والمميتة، علاوة على ثلة من المشاريع البحثية في مجال الوقاية والسلامة الطرقية وسلسلة من العمليات ذات المنفعة المشتركة.

وفي هذا السياق، قال بناصر بولعجول، مدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، في تصريح لـ”سيت أنفو” إن مجال السلامة الطرقية هو مجال علمي بامتياز يتضمن مجموعة من التخصصات والخبرات التي تعمل الوكالة على تطويرها من أجل الارتكاز على أسس علمية في اتخاذ مجموعة من القرارات وكذلك في إعداد مخططات العمل وبرامج العمل.

وأوضح بولعجول، أن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم مع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، تهدف إلى التعاون من أجل إعداد خطة لسيناريوهات ارتكاب حوادث السير.

وتابع بولعجول أن مجموعة من العناصر والأسباب تؤدي إلى وقوع حوادث السير، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة مراحل تساهم في هذه الحوادث، مرحلة ما قبل وقوع الحادثة وأثناء الحادثة المرحلة الثالثة تتعلق بما بعد وقوع الحادثة.

من جهته قال شكيب النجاري، رئيس جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، في تصريح لـ”سيت أنفو” إن الهدف من اتفاقية الشراكة بين الجامعة والوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، هو تطوير التعاون بين الجامعة والوكالة في ميدان السلامة الطرقية والخبرة والبحث العلمي والبحث في عملية الاستشفاء.

وأضاف شكيب نجاري، أن جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، تتوفر على مركز جد مهم للمحاكات الطبية، مشيرا إلى أنه سيتم تطوير التعاون بين الجامعة و”نارسا” في إطار مركز المحاكات الطبية.

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى