مؤسسة رونو المغرب تساهم في تأهيل بنيات تعليمية بإقليم الفحص أنجرة

أعلنت مؤسسة رونو المغرب، عن تأهيل مدرسة قروية على مستوى جماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة، في إطار مبادراتها للمساهمة في دعم البنيات التعليمية القروية ومكافحة الهدر المدرسي وجعل التعلم أكثر جاذبية بتحسين البيئة المدرسية.

وأكد بلاغ للمؤسسة أنه للسنة الثالثة على التوالي قامت مؤسسة رونو المغرب بتجديد مدرسة ابتدائية قروية بالكامل بجماعة ملوسة بإقليم فحص أنجرة .

وبالمناسبة زار المدير العام لمجموعة رو نو المغرب، محمد البشيري ورئيس مؤسسة رونو المغرب ومسؤولون من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالفحص أنجرة، المدرسة الابتدائية العمومية المعنية “حمومي”، وهي المؤسسة التعليمية الثالثة التي يتم تجديدها بالكامل من قبل مؤسسة رونو المغرب في جماعة ملوسة.

وبحسب المصدر ذاته، فإن تأهيل المدرسة الابتدائية العمومية “حمومي”، التي يتابع فيها الدراسة أكثر من 200 تلميذ وتلميذة، تطلب إعادة تأهيل الشبكة الكهربائية بالكامل، والتجديد الكامل للمواد العازلة والمرافق الصحية والأبواب والنوافذ، وإعادة بناء صور المدرسة، وترصيف الأجزاء الخارجية، وصباغة المؤسسة بالكامل وتغيير أثاثها.

و أشار المصدر إلى أن مؤسسة رونو المغرب أطلقت العديد من المبادرات لترميم المدارس العمومية في المناطق القروية وشبه الحضرية، ولاسيما المدارس الابتدائية في مناطق تواجدها ، وتهدف المؤسسة من خلال ذلك الى المساهمة في توفير ظروف مواتية للتلاميذ للتمدرس ودعم التعلم في بيئة مريحة وآمنة.

ومنذ إنشائها في عام 2018، انخرطت مؤسسة رونو المغرب في دعم المبادرات الاجتماعية في المناطق التي تتواجد بها المجموعة، والاستثمار في محوري التعليم والسلامة الطرقية لفائدة الوسط المدرسي.

وللمساهمة في مكافحة أسباب الهدر المدرسي المختلفة، قامت المؤسسة بإنشاء أقسام للعليم الأولي ، وإعادة تأهيل مدارس عمومية، وبلورة مشاريع مدرسية موازية وتوفير الكتب، وإيجاد حلول فعالة لتنقل تلاميذ المدارس الإعدادية، وتقديم المنح الدراسية لتلاميذ المدارس الثانوية للمستحقين.


الكاف يمنع ملعبا مغربيا من استقبال مباريات المنتخب المغربي -وثيقة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى