“لي أمبريال 2022”.. نسخة استثنائية حول علامة المغرب

يعود الحدث السنوي “لي أمبريال” في نسخة جديدة تحت شعار “مغرب الغد: علامات تجارية . ثقافة. مواهب. تكنولوجيا.”، في الفترة الممتدة ما بين 19 و23 شتنبر الجاري” بمدينة الدار البيضاء.

وتعتبر هذه النسخة الخامسة ملتقى جديدا من أجل إثراء النقاش حول مغرب الغد وتبادل الرؤى والترويج لعلامة المغرب، من خلال إبراز الرأسمال الثقافي للمغرب المساهم في بناء العلامات وتحفيزها وانفتاح الرأسمال البشري الوطني على عوالم التكنولوجيا الحديثة في مجال الاتصال والتواصل والإعلام.

وتدعو جمعية “لي أمبريال”، مختلف الفعاليات إلى قاعات عروض وندوات مجمع Carré d’Or بالدار البيضاء، في موعد يضم خبراء ومختصين معترف بهم وطنيا ودوليا في مجال التسويق والتواصل ورقميات الإعلام والاتصال، وذلك من أجل المساهمة في النقاش حول مغرب الغد على ضوء التطورات والتحديات التي تعيشها العلامات التجارية في مقابل التوجهات الجديدة للسوق والمجتمعات.

كما تعتبر التظاهرة مناسبة لدعم الدينامية التي يعرفها مجال الاتصال والتسويق والإعلام والاتصال الرقمي، حيث تعرف هذه الدورة تنظيم عدة ندوات وعروض وحلقات للنقاش وتعميق التفكير حول واقع العلامات وتحديات وفرص تطويرها والآفاق الممكنة.

ويهدف حدث “لي أمبريال” الذي يحظى بالرعاية السامية للملك محمد السادس، إلى إيجاد حلول بناءة ومستدامة تساهم في رقي عمل مختلف مكونات القطاع.

وتشكل الأنشطة التي تمت برمجتها خلال هذه الدورة أجوبة عملية على إشكاليات في صلب مسارات العلامات التجارية، سواء من حيث تثمين الكفاءات الوطنية أو دعم إمكانات التشبيك وخلق فرص اقتصادية.

وينطلق الحدث مساء يوم الاثنين 19 شتنبر من قاعات السينما ميغاراما، حيث يتم عرض الأعمال الإشهارية والحملات الإعلانية والتواصلية التي حظيت بالانتقاء الاولي للمشاركة في جوائز Les Etoiles.

كما يتم افتتاح متحف لي أمبريال يوم الثلاثاء 20 شتنبر، والذي يقام طيلة فترة لي أمبريال بمجمع Carré d’Or بالدار البيضاء، ويحتفي المتحف بعشرات الأعمال والإنتاجات التي تهم ذاكرة الإشهار والاتصال والتواصل بالمغرب كمكون ثقافي يرسم جزءا من سوسيولوجيا المجتمع المغربي عبر إعلانات طبعت الذاكرة.

في حين يتم الافتتاح الرسمي للنسخة الخامسة التي تحمل شعار “مغرب الغد: علامات تجارية. ثقافة. مواهب. تكنولوجيا.” يوم الأربعاء 21 شتنبر، بمشاركة وازنة لمسؤولين وشخصيات رفيعة المستوى مسؤولة وأخرى مهتمة بورش “علامة المغرب”.

وستكون هذه النسخة الخامسة فضاء للتعريف بعلامة المغرب من خلال النقاش وتبادل الرؤى وكذا تقاسم الخبرات والتجارب المختلفة لمختلف العلامات التجارية، حيث وبالإضافة لفرص التشبيك وتطوير الاعمال المتاحة لمهنيي قطاع التواصل والتسويق والاتصال والرقميات.

يعد الحدث ببرنامج غني ومتنوع يهم جميع الفاعلين والمهتمين بتطوير علامة المغرب سواء في القطاع العام أو الخاص :

– عروض وحلقات نقاش تتطرق لإشكاليات العلامات التجارية؛

–    مداخلات لخبراء ومسؤولين حول :

·        علامات الدول ورؤية علامة المغرب؛

·        الرأسمال البشري والنموذج التنموي الجديد؛

·        التطورات الثقافية ورهانات العلامات التجارية.

–   ندوات ومحترفات حول التوجهات التكنولوجية الجديدة وعلوم البيانات؛

–     والعديد من المواعيد الاحتفالية بالعلامات التجارية والمواهب الوطنية والإنتاجات في مجال الإشهار والتواصل.

وسيعرف حفل اختتام لي أمبريال توزيع جوائز Les Etoiles، كموعد أساسي في برنامج الدورة، وذلك يوم الجمعة 23 شتنبر حيث سيتم تسليم الجوائز لوكالات الإشهار والاتصال والعلامات التجارية والحملات الإعلانية والمشاهير التي طبعت السنة الماضية.

وللتعرف على البرنامج الكامل للنسخة الخامسة لي أمبريال، المرجو الاطلاع على الموقع الإلكتروني للحدث.

كما يمكن المشاركة في أشغال النسخة الخامسة من خلال التسجيل الإلكتروني.

 


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى