لتوفير “حياة أفضل للجميع.. “إل جي” تطلق تقريرها للتنمية المستدامة 2022-2023

 أعلنت إل جي إلكترونيكس (إل جي)، أمس الجمعة، عن نشر تقريرها للتنمية المستدامة لعام 2022-2023، والذي يكشف رسمياً عن إنجازاتها واستراتيجيتها لكل من مجالات المهام الاستراتيجية الست والتي تم تصميمها بعناية لتحقيق رؤيتها في توفير “حياة أفضل للجميع”، بالإضافة إلى أهدافها فيما يخص الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة التي تعود بالمنفعة على العملاء والمتدخلين في جميع أنحاء العالم.

وأوضح بلاغ لشركة “إل جي”، أن الشركة تركز على مجالين رئيسيين: ثلاثة أهداف للكوكب وهي حيادية الكربون والدائرية والتقنيات النظيفة، وثلاثة أخرى للأفراد وهي تصميم المنتجات الرائدة للجميع وتوفير مكان العمل المبهج والتنوع والإدماج.

ثلاثة أهداف للكوكب: حيادية الكربون والدائرية والتقنيات النظيفة

سجّلت مواقع “إل جي” العالمية هذا العام إجمالي انبعاثات مباشرة (في مرحلة التصنيع) وغير مباشرة (مرحلة الشحن) تبلغ 92.7 مليون طن، محققةً انخفاض بمقدار 22 مليون طن مقارنةً بالعام السابق، مما يدعم تعهّدها بتحقيق صافي الانبعاثات (المباشرة وغير المباشرة) بحلول عام 2030.

كما سجلت الشركة معدل تحويل للطاقة المتجددة بنسبة 8.2%. ويأتي ذلك بعد أن التزمت باستخدام الطاقة المتجددة فقط، في مواقع أعمالها العالمية بحلول عام 2050 وبعد أن انضمت بنجاح إلى RE100 (Renewable Energy 100)، وهي مبادرة تدعو الشركات إلى التحول إلى الطاقة المتجددة بنسبة 100%.

وتعمل الشركة أيضاً على تسريع الحد من الكربون في مرحلة استخدام المنتج من خلال توسيع تطبيق التقنيات الصديقة للبيئة عالية الكفاءة.

ويأتي ما يقرب من 80% من إجمالي انبعاثات الكربون لدى “إل جي” من مرحلة استخدام المنتج، وتشمل الانبعاثات غير المباشرة التي يتم انبعاثها خارج المرافق التشغيلية للشركة.

وانخفضت في العام الماضي انبعاثات الكربون لسبعة منتجات رئيسية، والتي تمثل حوالي 80% من انبعاثات الكربون المتولدة أثناء مرحلة استخدام المنتج، بنسبة 13.1% مقارنةً بعام 2020.

وتشير انبعاثات الكربون للوحدة الوظيفية إلى القيمة التي تم الحصول عليها بعد قسمة كمية الغازات الدفيئة المنبعثة خلال متوسط فترة استخدام المنتج بواسطة الوحدة الوظيفية للمنتج. على سبيل المثال، يتم حساب نسبة انبعاثات الغازات الدفيئة في الثلاجة لكل لتر، بينما يتم حساب انبعاثات الغازات الدفيئة في الغسالة لكل كيلوغرام. إضافةً إلى ذلك، أصبحت “إل جي” في عام 2021 أول مُصنِّع للأجهزة في كوريا الجنوبية يتم التحقق من التقدم المحرز نحو هدفه الخاص بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة في مرحلة استخدام المنتج من خلال مبادرة الأهداف القائمة على العلم (SBTi).

لإنشاء منظومة دائرية، استعادت الشركة إجمالي 472,876 طن من النفايات الإلكترونية من 52 دولة العام الماضي. واستعادت “إل جي” منذ عام 2006 إجمالي تراكمي للنفايات الإلكترونية المستردّة يبلغ 3,992,768 طن. واعتباراً من عام 2022، بلغ عدد المواد البلاستيكية المعاد تدويرها والمستخدمة في منتجات الشركة 32,987 طن، بزيادة قدرها 25% مقارنةً بنسبة عام 2021. علاوةً على ذلك، تلقّت مواقع الشركة التجارية في كوريا الجنوبية مؤخراً شهادة النفايات الصفرية وعدم إرسال النفايات إلى مكبّ النفايات (ZWTL).

ثلاثة أهداف للأفراد: تصاميم تناسب الجميع ومكان عمل مبهج والتنوع والشمول

منحت “إل جي” الأولوية أيضاً لسهولة الوصول من خلال دمج مزايا التعرف على الصوت والتوجيه الصوتي في منتجاتها الرئيسية وتوزيع ملصقات برايل التي يتم إرفاقها مع الأجهزة المنزلي من “إل جي”. وتخطط الشركة أيضاً لتوسيع مفهوم التصميم الشامل للمنتجات المصممة بطريقة تجعلها سهلة الاستخدام من قبل الجميع، لتشمل جميع المنتجات في المستقبل.

استطلعت الشركة في العام الماضي مورديها الرئيسيين حول استخدامهم للطاقة وانبعاثات الكربون، ثم تحققت من هذه البيانات من خلال طرف ثالث. وتعمل “إل جي” منذ هذا العام على رفع مستوى الوعي بين المديرين التنفيذيين والموظفين لدى شركائها من خلال برنامج تعليمي حول حيادية الكربون. وشارك إجمالي 152 مورّد في البرنامج اعتباراً من النصف الأول من العام الجاري.

إضافةً إلى ذلك، تقدم الشركة وفقاً للمعايير الدولية لتحالف الشركات المسؤولة (RBA) الدعم من خلال مراجعات شهادات الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية للجهات الخارجية للاستجابة بشكل استباقي للمخاطر المتعلقة بهذه الممارسات لدى الموردين في مجالات مثل العمل والبيئة والأخلاقيات والصحة والأمان. وتم ابتداءً من هذا العام توسيع نطاق المراجعات ليشمل شركاءها ليس فقط في كوريا وإنما في جميع أنحاء العالم.

توسيع دور لجنة رقابة الممارسات البيئية والاجتماعية والحكامة المؤسسية

تواصل “إل جي” توسيع دور لجنة الممارسات البيئية والاجتماعية والحكامة المؤسسية والتي تقدم تقاريرها إلى مجلس إدارتها المكون من 4 مديرين مستقلين ومدير عام واحد، ويشرف عليه رئيس مجلس الإدارة سيو سيونغ-وو، وهو مدير مستقل تم تعيينه في هذا المنصب في بداية العام الجاري.

وضعت لجنة الممارسات البيئية والاجتماعية والحكامة المؤسسية العام الماضي مبادئ توجيهية لاستقلالية وتنوع وخبرات المديرين المستقلين بالإضافة إلى ميثاق حكامة الشركات وذلك لضمان الشفافية في إدارة وحكامة مجلس الإدارة وميثاق الحكامة.

تنشر الشركة تقريرها حول التنمية المستدامة كل عام منذ عام 2006. وبدءاً من العام الماضي، أصبحت تنشره إلى جانب ملف حقائق الممارسات البيئية والاجتماعية والحكامة لدى “إل جي” الذي يحدد أهداف وأنشطة وأداء الشركة في هذا المجال وتأثير تلك الممارسات على العملاء والمتدخلين مما يساعدهم على فهم أنشطة الشركة بطريقة أكثر تفاعلية.

لتنزيل تقرير “إل جي” للتنمية المستدامة لعام 2022-2023، تفضلوا بزيارة www.lg.com/global/sustainability/reports.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى