“لارام” تكشف روايتها بشأن اتهامها بالميز العنصري

بعد الاتهامات التي وجّهها وزير ليبيري للخطوط الجوية الملكية، بسبب الميز العنصري، كشفت “لارام” الوجه الثاني للواقعة.

وقالت خطوط الطيران المغربية، إن الحادث الذي وقع بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، يعود لـ 10 من غشت الجاري، بعدما اضطرت الشركة لإلغاء رحلة الدار البيضاء مانروفيا، وإرجائها لليوم الموالي لأسباب تقنية.

وحول احتجاج المسؤول الليبيري على اصطحاب بعض المسافرين لأحد فنادق العاصمة الاقتصادية وترك بعضهم بالمطار، أوضحت “لارام”، أنها أمنت عملية نقل 10 مسافرين من بينهم مواطنين ليبيريين إلى فندق خارج المطار لتوفرهم على جنسية أمريكية تتيح لهم ولوج الأراضي المغربية، في “حين ما يقارب 50 مسافرا المتبقين لا يحق لهم التنقل لعدم توفرهم على الفيزا”، تقول الملكية الجوية.

وشددت “لارام” على أنها وفرت للمسافرين الذين لم يتمكنوا من مغادرة المطار، كل ما يحتاجونه من أكل ومسكن، مفنّدة بذلك ما جاء على لسان المسؤول المذكور.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى