“لارام” تعزز عروضها بخصوص تنظيم الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين بمراكش

وصعت الخطوط الملكية المغربية”لارام”، برنامجا خاصا بمناسبة انعقاد الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، الذي سينعقد ما بين 9 و15 أكتوبر الجاري.

ويتضمن هذا البرنامج وسائل بشرية ومادية مهمة، تتمثل على وجه الخصوص في التعبئة الشاملة لأطقم العمليات بالخطوط الملكية المغربية على مستوى مطاري مراكش والدار البيضاء والمحاور الرئيسية للعبور الدولي، فضلا عن اقتراح أثمنة استثنائية لفائدة المشاركين.

وستساهم الخطوط الملكية المغربية بصفتها حاملا للواء المملكة، في إنجاح هذا الحدث العالمي، والذي سيعرف مشاركة مسؤولين عالميين في القطاع المالي، إلى جانب كبار الشخصيات والمسيرين.

 ووضعت الخطوط الملكية المغربية 18.000 مقعدا انطلاقا من البلدان المشاركة في هذا الحدث العالمي، من ضمنها 10.000 مقعد إضافي حيث تم وضع حوالي 5.268 مقعدا لربط مراكش بالولايات المتحدة الأمريكية.

وفي هذا الإطار، ستنظم الخطوط الملكية المغربية لأول مرة ثلاث رحلات مباشرة، انطلاقا من واشنطن نحو مراكش أيام 4، 6 و8 أكتوبر 2023.

كما يتضمن هذا البرنامج زيادة الرحلات على خطوط باريس-مراكش (بمعدل 3 رحلات في اليوم)، مراكش-مرسيليا (3 رحلات في الأسبوع)، مراكش-بروكسيل (رحلتان في الأسبوع) علاوة على باقي الرحلات عبر الدار البيضاء والتي تغطي البلدان المصدِرة انطلاقا من أوروبا وأمريكا الشمالية وإفريقيا والشرق الأوسط.

وبنفس المناسبة، تم اقتراح أثمنة خاصة لفائدة المشاركين في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، سواء بالدرجة الاقتصادية أو بدرجة الأعمال. وللإشارة، فالتذاكر متوفرة بوكالات الخطوط الملكية المغربية، فيما حددت تواريخ السفر ما بين 25 شتنبر و30 أكتوبر 2023.

وللاستفادة من هذه العروض، على المشاركين التوجه إلى إحدى وكالات الخطوط الملكية المغربية مصحوبين بوثيقة تثبت تسجيلهم للمشاركة في هذا الحدث. تعزيز العمليات الأرضية يشمل هذا البرنامج تعزيز العمليات الأرضية بفضل تعبئة فرق العمليات لدى الشركة، بالمغرب وبالخارج. ولهذا الغرض، سيتم وضع مسار خاص للزبون على مستوى المحطات الجوية انطلاقا ووصولا إلى نيويورك وواشنطن وباريس (مطاري أورلي وشارل دوغول) والدار البيضاء ومراكش.

كما سيتم وضع شبابيك خاصة للتسجيل، مع الإعلان عن تفاصيل الرحلات على شاشات خاصة، فضلا عن وضع أدوات تشوير بالشبابيك. ولتيسير سفر المشاركين في هذا الحدث، تم إعداد “شارة” خاصة بالأمتعة، إضافة إلى ملصقات على بطاقات الإركاب.

كما عملت الخطوط الملكية المغربية على تعزيز وسائلها المادية والبشرية بالمطار الدولي لمراكش وعلى مستوى واشنطن، ونيويورك، وباريس، وبروكسيل والدوحة، باعتبارها أهم محاور عبور المشاركين في هذا الحدث الهام. حيث تسعى الخطوط الملكية المغربية لضمان المواكبة الفعالة لفائدة المشاركين على طول مسارهم، بدءا من التسجيل وإلى غاية الوصول. كما سيتم تعزيز وتكثيف وسائل الربط داخل مطاري الدار البيضاء ومراكش.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى