تميز واستشراف للمستقبل.. حضور وازن لطيران الإمارات بإكسبو 2020 دبي

تشارك طيران الإمارات في إكسبو 2020 بدبي، بجناح الخاص ومميز، يمنح الزوار فرصة محاكاة واقع الطيران الحديث، عبر إطلالة عن المستقبل.

وتلعب طيران الإمارات دوراً رئيسياً في جذب الزوار إلى الحدث، عبر شبكة خطوطها التي تربط دبي مع أكثر من 120 وجهة عالمية عبر القارات الست، كما توفر رحلات مباشرة وسلسة إلى 71 دولة من أصل 191 دولة مشاركة في إكسبو 2020 دبي.

وللمساعدة في ترويج إكسبو 2020، زيّنت طيران الإمارات 40 طائرة في أسطولها منذ عام 2017، (إيرباص A380 وبوينج 777) بملصقات تجسد موضوعات إكسبو الثلاثة. وأدت هذه الطائرات حتى الآن رحلات إلى أكثر من 140 مدينة ونشرت رسائل إكسبو 2020 دبي حول العالم.

موضوع ومفهوم الجناح

يقدم جناح طيران الإمارات إكسبو 2020 لمحة عامة عن مستقبل الطيران التجاري. يتضمن الجناح مجموعة من التجارب الرقمية والتفاعلية التي تعرض مفاهيم متطورة بالإضافة إلى إنجازات مدفوعة بالاستدامة في مجال الطيران التجاري.

تجربة زوار جناح الإمارات

استلام “البذرة The Seed

تبدأ الرحلة باستلام “بذرة” لإطلاق العنان لجميع التجارب في جناح طيران الإمارات. عندما يتفاعل الزوار مع تجارب مختلفة، يتم التقاط المعلومات وتنظيمها وتخزينها للتشغيل في التجربة النهائية لضمان أن تكون كل رحلة زائر شخصية وفريدة من نوعها.

علم الطيران

تجارب تعليمية باستخدام نماذج ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) للطائرات المستقبلية، تشرح للزائر علم الطيران ببساطة، وتوضح كيف تطير الطائرة من خلال تصور الخصائص الفيزيائية الأربع: الرفع والدفع والجاذبية والسحب. وتبيّن التصورات المستقبلية كيف يولّد ضغط الهواء المنخفض وشكل الجناح قوة الرفع، ما يتحدى الجاذبية ويتيح التحليق.

أجواء أنقى

تجربة غامرة توضح كيف ترتبط الابتكارات المستقبلية ارتباطاً مباشراً ببعضٍ من أكبر التحديات التي تواجه العالم: الاستدامة والنمو السكاني والتقدم التكنولوجي. ويخوض الزوار تحدياً مع مرافقيهم في اختبار تفاعلي حول تقنيات الطيران المستقبلية التي يتم تطويرها لمواجهة تحديات الغد وتغير المناخ.

مختبر المستقبل

يتوجه الزائر إلى مختبر المستقبل لاختبار التقنيات والدخول في سلسلة تجارب تُجرى بأذرع آلية، وتعرض التقنيات التي ستجعل طائرات المستقبل أسرع وأقوى وأخف وزناً.

الدفع والرفع

تعرض شاشات تفاعلية سلسلةً رسوم متحركة، تستكشف التقنيات المستقبلية للمحركات والوقود، مثل السرعة الفائقة والمحركات الهيدروجينية والهجينة والكهربائية، وتوضح تأثيراتها على الانبعاثات والاستدامة والراحة والسرعة.

صمّموا طائراتكم الخاصة

يوظّف الزوار معارفهم لتصميم طائراتهم المستقبلية الشخصية والتحليق بها. فمن خلال واجهة مستخدم متطورة للغاية، سيقوم الزوار ببناء طائراتهم على أساس عدة عناصر، مثل المدى ونوع المحرك والأجنحة والشعار والطلاء الخارجي، وتشغيلها من خلال جهاز محاكاة الطيران (سميوليتر). وسوف توفر الشاشات الكبيرة ثلاثية الأبعاد تعليقات فورية على قرارات التصميم خطوةً خطوة.

مطار المستقبل

تقدم طيران الإمارات لزوار جناحها تصوراً لمطار المستقبل لمعرفة كيف ستعمل التقنية البيومترية (القياسات الحيوية) وتحليل البيانات والتقنيات الذكية على إحداث تحولات كبيرة في تجربة المسافرين على الأرض.

عيشوا المستقبل

يجلس الزائر على مقعد، ويضع على عينيه قناع الواقع الافتراضي التفاعلي، الذي يتيح له استكشاف قمرة طائرة المستقبل من الداخل، بما يشمل اختبار النوافذ التفاعلية، وقمرة ركاب من دون نوافذ تقليدية، ونظام اتصالات على الطائرة، بالإضافة إلى مشاهد لأنواع مختلفة من القمرات وتوزيع المقاعد.

بذرة المستقبل

في ختام الجولة، سيقوم الزائر بتسليم “بذرته” لكي يتم تحميل تجربته في جناح طيران الإمارات، التي ستتجسد في فيلم كامل، يجمع بين رواية القصص الديناميكية والرسومات المذهلة ثلاثية الأبعاد، مع معلومات الزائر التي تم التقاطها خلال الجولة لتقديم ختام شخصي لرحلة لا تُنسى.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى