بني ملال-خنيفرة.. إطلاق برنامج تقوية آلية مواكبة حاملي المشاريع -فيديو

ترأس والي جهة بني ملال – خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، يوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2022، إطلاق برنامج تقوية آليات مواكبة حاملي المشاريع في إطار البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات “إنطلاقة”بجهة بني ملال – خنيفرة.

ويهدف هذا البرنامج إلى مواكبة 800 حامل مشروع بالجهة، في إطار برنامج انطلاقة وذلك عبر مكاتب متخصصة تم تعيينها من طرف المركز لجهوي للاستثمار، تبعا لاتفاقية شراكة بين هذا الأخير والشركة الوطنية للضمان وتمويل المقاولة (صندوق الضمان المركزي سابقا).

وستقوم المكاتب المتخصصة بمواكبة شاملة لحاملي المشاريع الذين سيتم انتقاؤهم على إثر طلب مشاريع أعطيت انطلاقته خلال هذا اليوم، من أجل تمكينهم من وضع ملفات الحصول على قروض انطلاقة ومواكبتهم من أجل خلق مقاولاتهم وضمان استمراريتها. ويشمل برنامج المواكبة دورات تكوينية من أجل تعزيز مؤهلات حاملي المشاريع، بالإضافة إلى مواكبتهم من أجل إعداد دراسات مشاريعهم وتكوين ملفات طلب قروض انطلاقة. كما تشمل هذه المواكبة كافة الإجراءات الضرورية لخلق المقاولة وبدء نشاطها ومواكبتها البعدية.

كما شكل هذا اليوم، الذي عرف مشاركة جميع الفاعلين من القطاع العام والخاص المنخرطين في مجال مواكبة المقاولات، فرصة لإعطاء انطلاقة قافلة تحسيسية ستشمل أكثر من 23جماعة على مستوى الأقاليم الخمسة للجهة.وتهدف هذه القافلة إلى توعية حاملي المشاريع حول آليات المواكبة بصفة عامة، وحول كيفية الاستفادة من برنامج تقوية آليات المواكبة في إطار برنامج “إنطلاقة” بصفة خاصة.

ومن أجل ضمان تنزيل فعال لعرض المواكبة، وتحقيق أقصى قدر من الاتقائية مع باقي آليات الدعم بالجهة، سيتم استغلال مراكز القرب التي تم وضعها في إطار البرنامج 3 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك من أجل تمكين مكاتب المواكبة من تفعيل عرضها وخدماتهاعلى مستوى كافة التراب الجهوي.

وخلال كلمته الافتتاحية ذكر والي جهة بني ملال – خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، بالدينامية المقاولاتية التي تشهدها جهة بني ملال خنيفرة خلال السنوات الأخيرة، موضحا أن الجهة تسجل خلق ما متوسطه 3100 مقاولة جديدة كل سنة، بمتوسط نمو سنوي يزيد عن 10% خلال الأربع سنوات الأخيرة، وهو ما يمثل ضعف المتوسط الوطني. كما دعا السيد الوالي جميع الفاعلين المكلفين بدعم المقاولة، بما في ذلك القطاع البنكي، إلى تكثيف ومضاعفة جهودها لتشجيع المبادرة الخاصة ودعم المقاولين والمقاولات الصغيرة والمتوسطة طبقا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في خطابه السامي خلال افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة.

وتميز هذا اليوم أيضا بتقديمالمنصة الرقمية الجديدة للمواكبةwww.programmeizdihar.ma،والتي تم وضعها من طرفالمركز الجهوي للاستثمار بني ملال – خنيفرة. ومن شأن هذه المنصة أن توفر لحاملي المشاريع كافة المعلومات اللازمة لتأسيس وإنشاء مقاولاتهم.كما تتيح المنصة الرقمية أيضا تلقي طلبات الدعم وتتبعها بصفة رقمية، بالإضافة إلى ضمان تنسيق أفضل بين كافة شركاء البرنامج الجهوي المندمج للمواكبة ازدهار (المركز الجهوي للاستثمار، الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، الغرف المهنية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الاتحاد العام لمقاولات المغرب، جامعة السلطان مولاي سليمان، مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل…)

للتذكير، يجب على حاملي المشاريع الراغبين في الاستفادة من برنامج المواكبة من تقديم طلباتهم عبر المنصة الرقميةللمواكبة ازدهار المذكورة أعلاه قبل 30 نونبر 2022.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى