بـ59 في المائة.. جهات البيضاء والرباط وطنجة الأكثر خلقا للثروة الوطنية

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن جهات الدار البيضاء والرباط وطنجة ساهمت في خلق 59 في المائة من الثروة الوطنية.

وحسب مذكرة الحسابات الجارية للجهات، فقد ساهمت كل من جهة “الدار البيضاء-سطات” بخلق الثورة الوطنية بنسبة 32.2 في المائة و”الرباط-سلا-القنيطرة” ب15.9 في المائة، و”طنجة-تطوان-الحسيمة” ب10.9 في المائة، وهو ما يعادل في خلق 59 في المائة من الثروة الوطنية.

وأوضحت أرقام المندوبية أن خمس جهات ساهمت ب 32,7 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، ويتعلق الأمر بكل من جهة “مراكش-آسفي” بنسبة 7,9 في المائة وجهة “فاس-مكناس” بنسبة 7,7 في المائة، وجهة “سوس-ماسة” بنسبة 6,5 في المائة وجهة “بني ملال-خنيفرة” بنسبة 5,4 في المائة والجهة الشرقية بنسبة 5,2 في المائة.

بالموازاة مع ذلك، بلغت نسبة مساهمة جهة “درعة تافيلالت” والجهات الجنوبية الثلاث 8,1 في المائة في خلق الناتج الداخلي الإجمالي من حيث القيمة، ممثلة 3,2 في المائة و4,9 في المائة على التوالي.

في ظل هذه الظروف، انخفضت حدة الفوارق بين الجهات من حيث خلق الثروة، حيث انتقل متوسط الفارق المطلق بين الناتج الداخلي الإجمالي لمختلف الجهات ومتوسط الناتج الداخلي الإجمالي الجهوي من 70,8 مليار درهم سنة 2019 إلى 65,5 مليار درهم سنة 2020.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى