بسبب ترامب.. زيادات جديدة في أسعار المحروقات بالمغرب؟

من المرتقب أن تشهد أسعار المحروقات بالمغرب ارتفاعاً جديداً، في الأيام القادمة، بعدما أكد مسؤولون في منظمة الدول المصدّرة للنفط “أوبك”، أن أسعار البترول سترتفع من جديد، بعد القرار الأمريكي الذي أعلن عنه دونالد ترامب بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران.

وكان المغرب قد اتخذ قراراً بتحرير أسعار المحروقات سنة 2013، وربطها بتقلبات السوق الدولية، بعدما قامت حكومة عبد الإله بنكيران، برفع الدعم عنها من صندوق المقاصة، مما يجعل الأسعار رهينة الأحداث الدولي والقرارات السياسية الكبرى.

وقال محمد باركيندو، الأمين العام لمنظمة “أوبك” في تصريحات لشبكة “سي إن إن” إن أي عامل يحول دون التحرك السلس في قطاع النفط “لن يكون في مصلحة الاقتصاد العالمي” في إشارة إلى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

ويعني انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي مع إيران، عودة فرض العقوبات الأمريكية على هذه الأخيرة، مما سيدفعها إلى تقليص الإنتاج، مما سيؤدي بشكل مباشر إلى ارتفاع الأسعار.

وبالعودة إلى تأثير ذلك على المغرب، فإن إغلاق شركة لاسامير وغياب دعم حكومي للمحروقات، سيجعل الشركات الموزعة في المغرب ترفع الأسعار بشكل أكبر، نظراً لكونها تستورده جاهزاً للبيع وليس خاماً.

 

 


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى