المكتب الوطني المغربي للسياحة والكونفدرالية الوطنية للسياحة يقتحمان السوق الكندي

وقع المكتب الوطني المغربي للسياحة وشركة الطيران “إير ترانزات”، أول أمس الأربعاء، اتفاق شراكة إستراتيجية ينص في المقام الأول على فتح خط يربط مونريال بمراكش يرتقب الشروع في تشغيله ابتداء من شهر يونيو 2024.

وكشف بلاغ للمكتب الوطني المغربي للسياحة توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه “على هامش هذا الاتفاق الموقع بمقر شركة “إير ترانزات”، نظم المكتب الوطني المغربي للسياحة لقاءا موازيا مع منظمي الرحلات ووكلاء الأسفار الكنديين ووسائل الإعلام لإطلاعهم أكثر على هذا المستجد”. تميز هذا اللقاء بحضور كل من حميد بن الطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، ولحسن زلماط، رئيس الفدرالية الوطنية للصناعة الفندقية وإيمان الرميلي، رئيسة الفدرالية الوطنية لأرباب المطاعم السياحية، إلى جانب عادل الفقير وفرق المكتب الوطني المغربي للسياحة بمونريال”.

وأشار البلاغ إلى أن شركة “إير ترانزات” تعتبر ثاني شركة طيران بأمريكا الشمالية، بعد “إير كندا”، تعمل بالمغرب، وأضحت شركة الطيران الوحيدة بأمريكا الشمالية التي تقترح رحلات مباشرة نحو مراكش بمعدل رحلتين اثنتين في الأسبوع في فصل الصيف، وذلك أيام الأربعاء والسبت من شهر يونيو وإلى غاية شهر أكتوبر ومرة واحدة في الأسبوع في فصل الشتاء، وأيام السبت من شهر نونبر إلى غاية شهر أبريل. تأتي أيضًا لإثراء العرض الموجود في المغرب، وهي الخط التاريخي الذي يربط الدار البيضاء بمونريال الذي تديره الخطوط الملكية المغربية، وهو طريق حيوي للشركة ضمن تحالف ون وورلد.”

كما يعد الخط الرابط ما بين مونريال ومراكش، يضيف البلاغ، أول خط مباشر من نقطة لأخرى في اتجاه مراكش انطلاقا من شمال أمريكا خارج محور الدار البيضاء. وهو ما سيوفر للمسافرين ّإمكانية الولوج نحو محطات الاستجمام والاصطياف بكل من الصويرة، تغازوت وأكادير، علاوة على الوجهات الجبلية والسياحة الطبيعية (أزيلال، بني ملال…)، ومدن الجنوب (ورازازات، زاكورة ومرزوكة)، وحتى وجهات المدن السياحية المثالية الخاصة بقضاء العطل القصيرة والسياحة الثقافية بالشمال(الدار البيضاء، الرباط، مكناس وفاس).

يذكر أن مراكش تستقطب 24% من السياح الكنديين الوافدين على المغرب، وبنسبة قد تصل إلى 40%، لتحتل بذلك الصدارة كمدينة رئيسية لانطلاق الجولات السياحية أو الأسفار المزدوجة.

خلال العشر سنوات الأخيرة، ارتفع عدد المسافرين الكنديين المتوجهين نحو المغرب بنسبة 87%، حيث تحول من 87.000 إلى 164.000 مسافر في السنة. فمن شهر يناير إلى غاية شهر شتنبر 2023، قدر عدد السياح الكنديين الوافدين على المغرب ب82.590 مسافر مع زيادة مرتقبة بنسبة 23% في السعة الاستيعابية خلال فصل الشتاء القادم.

وسعيا منه لاستغلال مؤهلات وقدرات هذا السوق المهم والواعد على أفضل وجه، عمد المكتب الوطني المغربي للسياحة إلى فتح مكتب تمثيلي له بمونريال ابتداء من سنة 2024.

ومن المتوقع أن يساهم هذا التواجد الفعلي على أرض الواقع في الاقتراب أكثر من منظمي الرحلات والأسفار وشركات الطيران الكنديين، في أفق تعزيز وتقوية الإستراتيجية التجارية للمكتب في إطار صيرورة بلورة وتنفيذ مخطط العمل “Light in Action”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى