المغرب.. “مندوبية التخطيط” تتوقع نمو الاقتصاد الوطني بنسبة 0.8 في المائة

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أنه من المنتظر أن يتسارع النمو الاقتصادي الوطني بشكل طفيف خلال الفصل الثاني من 2022، ليصل إلى0,9 في المائة، حسب التغير السنوي، عوض 0,3 في المائة خلال الفصل السابق.

ويعزى هذا التحسن أساسا إلى ارتفاع القيمة المضافة للأنشطة غير الفلاحية بنسبة 3,6 في المائة، بالموازاة مع استمرار تراجع الأنشطة الفلاحية بنسبة16,1 في المائة.

وأضاف تقرير مندوبية لحليمي، أنه من الراجح أن تحقق القيمة المضافة غير الفلاحية نموا يقدر ب 2,9 في المائة خلال الفصل الثالث من 2022، فيما ستشهد الأنشطة الفلاحية انكماشا يقدر ب .14,1 في المائة.

وعلى العموم، توضح المندوبية أنه يرتقب أن يحقق الاقتصاد الوطني نموا يقدر بنسبة 0,8 في المائة ، خلال الفصل الثالث من 2022، عوض 8,7 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الفارطة.

وأشارت المندوبية أنه المبادلات التجارية العالمية ستشهد تباطؤا، خلال الفصل الثاني من 2022، في ظل تقلص دينامية إنتاج القطاع الصناعي، موازة مع الارتفاع المستمر في تكاليف المدخلات المستعملة واستمرار الاضطرابات في سلاسل التموين وتحول الطلب نحو قطاع الخدمات، على وجه الخصوص السياحة والترفيه.

في هذا السياق، من المنتظر أن يحقق الطلب العالمي الموجه إلى المغرب زيادة تقدر ب 2,6 في المائة، حسب التغير السنوي ، بعد ارتفاعه ب 3,3 في المائة خلال الفصل السابق.

وبالإضافة إلى ذلك، من المنتظر أن تعرف التجارة العالمية تحسنا نسبيا خصوصا بين الاقتصادات المتقدمة والصين. في ظل ذلك، سيحقق الطلب العالمي الموجه إلى المغرب زيادة بنسبة 4,2 في المائة، حسب التغير السنوي، عوض +7,3 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الفارطة.

بالموازاة مع ذلك، من المتوقع ان يحافظ الطلب الداخلي الوطني على نموه المتواضع في الفصل الثالث من 2022، محققا زيادة ب1,6 في المائة عوض +8 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الماضية، و ذلك بسبب ضعف نمو استهلاك الاسر واستثمار الشركات.

كما ينتظر أن تشهد الأنشطة غير الفلاحية نموا يقدر بنسبة 2,9 في المائة حسب التغير السنوي، حيث سيواصل القطاع الثالثي تحسنه، مدعوما بانتعاش أنشطة السياحة والنقل، ليساهم بما قدره 2+ نقاط في نمو الناتج الداخلي الخام.

كما يتوقع أن يستمر تعافي القطاع الثانوي بوتيرة أعلى نسبيا، مدعوما بارتفاع الأنشطة الصناعية بنسبة 1,3 في المائة.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى