المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يطلق مشاريع كبرى بالداخلة – وادي الذهب

قام المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافظي، أمس الاثنين، بتدشين وتفقد وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع الكبرى في قطاعي الكهرباء والماء على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب، وذلك تخليدا للذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء.

وهكذا، قام الحافظي بإعطاء انطلاق أشغال مشروع تعميم الكهربة على صعيد جل الجماعات والمراكز الصاعدة بإقليم وادي الذهب، وكذا تدشين مشروع كهربة المركز الحدودي الكركرات، كما قام بزيارة ميدانية للاطلاع على تقدم مشروع تزويد هذا المركز بالماء الشروب.

ففي إقليم وادي الذهب، قام الحافظي، مرفوقا بوالي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، ورؤساء المجالس المنتخبة وشخصيات مدنية وعسكرية، بإعطاء انطلاق أشغال مشروع بناء مركز تحويلي 60/22 ك.ف بالنقطة الكيلومترية 40 بجماعة العركوب، وربط جماعات هذا الإقليم بالشبكة الوطنية للكهرباء.

وبعد الانتهاء من أشغال ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية في فبراير 2021، قام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ببرمجة عدة مشاريع لمواكبة النمو الاقتصادي والاجتماعي بجل الجماعات والمراكز الصاعدة على مستوى الجهة.

وستمكن هذه المشاريع، التي بلغت كلفتها الإجمالية 148 مليون درهم، بتمويل مشترك من طرف المكتب ووزارة الفلاحة والصيد البحري – قطاع الصيد البحري، وجهة الداخلة – وادي الذهب ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، بالأساس من ربط قرى الصيد البحري نتيرفت ولبويردة وإمطلان وجماعة العركوب المركز وكذا المشاريع الفلاحية بجماعات العركوب وبئر أنزاران والمنطقة السياحية للداخلة. كما سيشكل هذا المشروع المهيكل، الذي سيتم الانتهاء من أشغاله في يناير 2024، اللبنة الأساسية لتزويد كل من ميناء الداخلة المتوسطي والقطب الحضري الجديد بالنقطة الكيلومترية 40 بالطاقة الكهربائية.

وفي إقليم أوسرد، قام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ببرمجة عدة مشاريع بغية مواكبة النمو الاقتصادي والاجتماعي على مستوى جل الجماعات والمراكز الصاعدة على مستوى الإقليم.

وفي نفس اليوم، قام الحافظي، مرفوقا بالسيد عبد الرحمان الجوهري عامل إقليم أوسرد وعدد من المنتخبين، بتدشين مشروع كهربة مركز الكركرات عن طريق التشغيل الفعلي للربط بالشبكة الكهربائية لبئر كندوز.

وقد تطلب إنجاز هذا المشروع إنشاء شبكة كهربائية من الجهد المتوسط على طول 84 كلم وشبكة كهربائية من الجهد المنخفض على طول 6 كلم، كما تم تقوية المحطة الحرارية لبئر كندوز وإنجاز محطة للطاقة الشمسية مع أنظمة التخزين.

وتم تمويل هذا المشروع، الذي تقدر كلفته بـ 77 مليون درهم، بشراكة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والمديرية العامة للجماعات الترابية، وجهة الداخلة – وادي الذهب ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب. وتجدر الإشارة إلى أن اشغال الإنجاز كانت قد أعطيت انطلاقتها في نونبر 2021 بمناسبة تخليد الذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسات التقنية والتقديرية لكلفة الاستثمار من أجل ربط مركزي بئر كندوز والكركرات بالشبكة الوطنية للكهرباء، هي في طور الإنجاز من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وفي ما يتعلق بمجال الماء الصالح للشرب، وعلى مستوى المركز الحدودي الكركرات، قام السيد الحافظي، مرفوقا بعامل إقليم أوسرد وعدد من المنتخبين، بزيارة ميدانية للاطلاع على تقدم مشروع تزويد هذا المركز بالماء الشروب، والذي تم إعطاء انطلاقته في نونبر 2021 خلال الاحتفال بالذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء.

ويتضمن هذا المشروع، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 30 مليون درهم بتمويل من وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب (26 مليون درهم) والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (4 ملايين درهم)، إنجاز وتجهيز بئر جديد ومحطة لتحلية مياه البحر بقدرة 432 متر مكعب في اليوم وإنشاء خزان عال بسعة 200 متر مكعب، وكذا شبكة التوزيع بطول 5 كلم.

وقد بلغ تقدم الأشغال في الشطر الذي يشمل محطة التحلية والخزان، نسبة 70 في المئة. ومن المرتقب الانتهاء من الأشغال المتعلقة به في مارس 2023، حيث سيمكن من التزويد بالماء الشروب عبر نافورة عمومية وشاحنات صهريجية، في انتظار إنجاز شبكة التوزيع بالمركز المزمع انتهاء الأشغال بها في شتنبر 2023.

وبخصوص مجال التطهير السائل على مستوى إقليم أوسرد، ينجز المكتب مشروع التطهير السائل بمركز بئر كندوز بكلفة 57 مليون درهم ممولة من طرف جهة الداخلة – وادي الذهب. ويتضمن هذا المشروع، الذي يوجد حاليا في طور الانتهاء، وضع شبكة لتجميع المياه العادمة بطول 15,5 كلم ومحطتي ضخ ومحطة معالجة بسعة 500 متر مكعب في اليوم. وسيساهم هذا المشروع في تحسين الظروف الصحية للمواطنين والمحافظة على البيئة وتثمين المياه العادمة المعالجة من خلال إعادة استعمالها في سقي المساحات الخضراء.

لقد استفادت الأقاليم الجنوبية للمملكة، منذ استرجاعها، من نموذج تنموي شامل في عدة قطاعات. ولمواكبة هذه التنمية، قام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بإنجاز العديد من المشاريع المهيكلة في مجالات إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية ومياه الشرب والتطهير السائل لتلبية الطلب المتزايد على هذه الخدمات الأساسية. وقد بلغت ميزانية الاستثمار الإجمالي للمكتب 29.1 مليار درهم، بما في ذلك 21.4 مليار درهم من التمويلات الذاتية للمكتب (قطاع الكهرباء). وبالنسبة للاستثمارات في مجالي الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، فقد بلغت 7,7 مليار درهم خلال الفترة الممتدة ما بين 1975 إلى 2022.

وبخصوص آفاق المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب إلى حدود سنة 2030، من المقرر استثمار مبلغ إجمالي بالأقاليم الجنوبية يناهز 64 مليار درهم، منها 58,3 مليار درهم مخصصة لقطاع الكهرباء و 5,7 مليار درهم مخصصة لمجالي الماء الشروب والتطهير السائل.

وتأتي هذه المشاريع المهيكلة للمكتب استجابة للحاجيات المتزايدة للطاقة الكهربائية والماء الشروب وخدمة التطهير السائل في ظل الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية كما تساهم في إشعاع هذه الأقاليم على الصعيدين الوطني والقاري.

المصدر : وكالات

أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى