العمران وجامعة محمد السادس للعلوم الصحية توقعان مذكرة لإحداث قطب جامعي بـ “الشرافات” -فيديو

احتضنت الرباط صباح اليوم الثلاثاء حفل التوقيع على مذكرة للتفاهم بين جامعة محمد السادس للعلوم الصحية ومجموعة العمران، بهدف بناء قطب جامعي بالشرافات على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة.

يأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها المجموعة من أجل التسريع بتطوير مدينة الشرافات الخضراء، تحت إشراف ودعم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والسلطات الجهوية والمحلية.

وبحسب بلاغ مجموعة العمران، فهذا المشروع المهيكل الذي يضم مركزا استشفائيا جامعيا سيتم تنفيذه على مساحة 10 هكتارات من قبل جامعة محمد السادس للعلوم الصحية لفائدة مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، يندرج في سياق التوجهات الملكية، وكذا أهداف البرنامج الحكومي التي تسعى إلى تحقيق تنمية متناسقة ومندمجة للتراب الوطني، خاصة عبر تنفيذ مكونات المدن الجديدة.

وسجل المصدر ذاته أن تنفيذ مذكرة التفاهم الأولى الموقعة اليوم، من شأنها الرفع من جاذبية المدينة وكذا تكثيف وتويع العرض الخاص بالمرافق المهيكلة بها، لافتا إلى أن الأشغال تتواصل لبناء المعهد متعدد التخصصات في مهن اللوجستيك والصناعة، التي أطلقها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وحساب تحدي الألفية المغرب.

وكان وفد ترأسته فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، قد زار قبل أسابيع قليلة مدينة الشرافات الخضراء، كما عقد اجتماعا مع الفاعلين الإقتصاديين والسياسيين بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

رئيس مجلس إدارة العمران، بدر الكانوني، وصف في تصريح لـ “سيت أنفو” الإستثمار بالمهم، وقال إن مدينة الشرافات ستشكل إضافة كبيرة على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، كما ستواكب الدينامية التنموية التي تعرفها في عدد من القطاعات.

وشدد “الكانوني” على أن مدينة الشرافات ستبلغ أهدافها المنشودة، بفضل تظافر جهود جميع المتدخلين إلى جانب مجموعة العمران، وفي مقدمتهم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ومختلف السلطات.

من جانبه قال شكيب النجاري رئيس جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، إن الإتفاقية تدخل في إطار سعي الجامعة من أجل تطوير مشاريع مهمة على الصعيد الوطني، لافتا إلى أن المركز الجامعي المزمع إحداثه بمدينة الشرافات سيضم قطبا للتدريس، وقطبا للإستشفاء، وآخرا للسكن.

ويروم المشروع وفق “النجاري” إحداث أقطاب جامعية استشفائية من المستوى العالي، وهو ما سيمكن بحسبه من تطوير الجودة في الخدمات الصحية، فضلا عن تجويد التدريس في هذا التخصص.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى