الرباط.. جائحة كورونا ونزاع أوكرانيا محور اجتماع لوزراء المالية بالاتحاد الإفريقي -فيديو

انطلق اليوم الاثنين بالرباط الاجتماع رفيع المستوى للجنة وزراء المالية الـ 15 التابعة للاتحاد الإفريقي، تحت شعار “ما بعد جائحة كوفيد 19 ونزاع أوكرانيا: تعزيز صمود الاقتصادات الإفريقية والاستدامة المالية للاتحاد الإفريقي “.

وقالت وزيرة المالية والاقتصاد، نادية فتاح العلوي، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن تنظيم هذا اللقاء لأول مرة بالمغرب اعتراف بالمجهودات التي تقوم بها الممكلة تحت قيادة الملك محمد السادس، من أجل التعاون داخل الاتحاد الإفريقي والمشاركة الفعلية في العديد من الأوراش على مستوى القارة.

وكشفت فتاح العلوي، أن الاجتماع سيتطرق للحلول والوسائل بالقارة السمراء بعد التبعات الاقتصادية والتحديات التي طرحتها أزمة كوفيد-19 والصراع الأوكراني- الروسي.

يشار إلى أن المشاركين في هذا الاجتماع، الذي ينظم بشراكة بين وزارة الاقتصاد والمالية والاتحاد الإفريقي، سيناقشون عددا من المواضيع تتمحور بالخصوص حول مرحلة ما بعد كوفيد 19 والأزمة الأوكرانية والانتعاش الاقتصادي، والاستدامة المالية للاتحاد الافريقي، وكذا أداء لجنة وزراء المالية الـ 15.

من جانبه، قال رئيس الديوان بوزارة المالية والخزينة الكينية، أوكور ياتاني، إن هذا الاجتماع سيشكل فرصة لتحسين صمود اقتصادات الدول الإفريقية والاستدامة المالية للاتحاد الإفريقي التي تتماشى مع أجندة 2063 للاتحاد، مبرزا الإصلاحات المؤسسية الجارية الرامية إلى تحقيق تكامل وانبثاق إفريقيا.

وبعد أن ذكر  ياتاني بأنه لمواجهة التحديات العديدة المطروحة على القارة، يحتاج الاتحاد الإفريقي إلى موارد موثوقة وقابلة للتوقع وكافية لتنفيذ برامجه الهادفة إلى تحقيق أهدافه التنموية والتكاملية، نوّه بالجهود التي تبذلها الدول الأعضاء في هذا الاتجاه.

وفي السياق نفسه، أشارت نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، مونيك نسانزاباغانوا، إلى أن اندلاع الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الوباء والأزمة الأوكرانية أدى إلى تفاقم التحديات أمام القارة الإفريقية، التي تواجه اليوم إشكالية ارتفاع التضخم التي يبدو أنه من الصعب حلها على المدى القصير.

وأكدت أن هذه الأزمة نفسها، بحكم خطورتها، تطرح تساؤلات حول الاستدامة المالية للاتحاد الإفريقي، ومن هنا تبرز، بحسب رأيها، الحاجة إلى بلورة مجموعة من القواعد الذهبية التي تحدد مبادئ واضحة للإدارة المالية للاتحاد، بالإضافة إلى تصميم استراتيجيات مبتكرة للتعافي.

ويشارك في الاجتماع، على الخصوص، وزراء مالية الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي التي تشكل اللجنة، ومفوض الاتحاد الإفريقي للتنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والاستغلال المنجمي، وخبراء من وزارات المالية باللجنة ، وممثلون دائمون، وكذا ممثلون عن مفوضية الاتحاد الإفريقي والمبادرة الإفريقية المنسقة حول إصلاح الميزانية.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى