“إل جي” و”ميتا” يتعاونان لتسريع وتيرة مشاريع الواقع الممتد

تعمل شركة إل جي إلكترونيكس (إل جي) على تعزيز تعاونها الاستراتيجي مع شركة التكنولوجيا العالمية الكبرى “ميتا” Meta Platforms, Inc. بهدف تسريع وتيرة مشاريع الواقع الممتد. وتهدف من هذه الشراكة إلى توحيد نقاط القوة لدى الشركتين من خلال المنتجات والمحتوى والخدمات والمنصات لدفع عجلة الابتكار وتطوير تجارب العملاء في الفضاء الافتراضي المزدهر.

التعاون مع “ميتا” لتعزيز تجارب الواقع الممتد

التقى فريق الإدارة العليا لشركة “إل جي” في 28 فبراير بما في ذلك ويليام تشو الرئيس المدير العام وبارك هيونج سي، رئيس شركة الترفيه المنزلي، مع مارك زوكربيرج المؤسس والرئيس المدير العام في “ميتا” بأبراج LG Twin Towers في يويدو بمدينة سيول. وتزامن هذا اللقاء مع جولة زوكربيرج في آسيا، وشهدت الجلسة التي استمرت ساعتين مناقشات حول استراتيجيات العمل واعتبارات تطوير الجيل القادم من أجهزة الواقع الممتد. وأعرب الرئيس المدير العام تشو، أثناء تجربته لسماعة الرأس Meta Quest 3 ونظارات Ray-Ban Meta الذكية عن اهتمامه الشديد بالعروض التقنية المتطورة لدى “ميتا” مع التركيز بشكل خاص على نماذج اللغات الكبيرة وإمكانية تكاملها مع الأجهزة المدعمة بالذكاء الاصطناعي.

تمهيد الطريق للجيل القادم من تجارب الواقع الممتد

ترى “إل جي” أنه من خلال الجمع بين قدرات منصة “ميتا” وإمكانات المحتوى والخدمات التي توفرها في تلفزيوناتها، يمكن إنشاء منظومة شاملة ومميزة في مجال الواقع الممتد، وهو أحد مجالات الأعمال الجديدة لدى الشركة. علاوةً على ذلك، يَعِدُ دمج العناصر التقنية الأساسية المتنوعة لدى شركة “ميتا” مع منتجات “إل جي” المتطورة ذات الجودة العالية بتناسق مثالي سيؤدي إلى تطوير أجهزة الواقع الممتد الأكثر تطوراً.
يُنظر إلى أجهزة الواقع الممتد بأنها الأجهزة الشخصية القادمة التي تستطيع تخطي حدود شاشات الهاتف المحمول من حيث الانغماس والحدس. وتوفر الأجهزة القابلة للارتداء إمكانية توسيع تفاعلات العملاء بشكل كبير، حسب ما صرح به الرئيس المدير العام تشو سابقاً قائلاً: “نرى اليوم فرصاً كبيرة للجيل القادم من الأجهزة الشخصية في مجال الواقع الممتد”.

الاستمرارية في توسيع محفظة المنتجات والحلول التقنية عبر الاختيار والتركيز

ركّزت “إل جي” على مدى السنوات الأخيرة مواردها بشكل استراتيجي على المجالات المستقبلية الواعدة ذات النمو المرتفع المتوقع، واختارت أن تقلل المشاريع الهامشية إلى الحد الأدنى بما يتماشى مع تحولات السوق والتقييمات الاستراتيجية. ويتماشى تعاونها مع “ميتا” مع هذه الاستراتيجية التي تهدف إلى قيادة الابتكارات في تجارب العملاء داخل الفضاء الافتراضي المستقبلي، تمهيداً للتطور الكامل لسوق منتجات الواقع الممتد.

وكشفت “إل جي” العام الماضي عن رؤيتها المستقبلية حتى عام 2030، التي تحدد هدفها طويل المدى المتمثل في التطور إلى شركة حلول الحياة الذكية التي يمكنها وصل وتوسيع تجارب العملاء بسلاسة عبر مختلف المجالات، ومنها المساحات المنزلية والتجارية والتنقل والعالم الافتراضي. وكجزء من تعديلاتها التنظيمية في نهاية العام، تم إنشاء وحدة أعمال الواقع الممتد المخصصة داخل شركة الترفيه المنزلي لتسريع وتيرة السعي لإطلاق مشاريع جديدة في قطاع الفضاء الافتراضي.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى