كوثر أبو العيد تقدم كتابا يحكي مواقف أليمة تعرض لها الحجاج المغاربة‎‎

تُقدم الكاتبة المغربية كوثر أبو العيد، اليوم السبت، كتابها بعنوان”الرحلة الحجازية” الحاصل على جائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي في صنف تحقيق المخطوطات على صعيد الوطن العربي.التقديم سيكون ضمن فعاليات الدورة الثامنة والعشرين من المعرض الدولي للنشر والكتاب الذي تحتضنه العاصمة الرباط إلى غاية 11 يونيو الجاري بفضاء OLM السويسي.

كتاب الرحلة الحجازية هو في الأصل مخطوط للفقيه والفلكي والميقاتي محمد حجي الهاشمي بوشعرة الذي ارتحل إلى المشرق العربي في ظرفية زمنية مهمة من تاريخ المغرب، وكان شاهدا على فترة الحماية الفرنسية، حيث كانت رحلته سنة 1348 هجرية الموافق لسنة 1930 بمثابة مغامرة حقيقية بكل المقاييس، خاصة أن فرنسا فرضت حينها “الظهير البربري” الذي كان من بين أهدافه المسطرة، إلغاء الشريعة الإسلامية والتفرقة بين العنصر العربي والأمازيغي.

قبل إخراج الكتاب إلى الوجود، التقت الكاتبة المغربية كوثر أبو العيد بعائلة الشخصية التاريخية محمد حجي الهاشمي بوشعرة الذي عاش قبل عشرات السنين تفاصيل الرحلة المثيرة وحرص على توثيق ما جاء فيها على مخطوط مكتوب بخط مغربي، وانطلقت بعدها الكاتبة في إنجاز عملها الأدبيبعد حصولها علىموافقة العائلة.

من جهة ثانية، كانت رحلة الحاج المغربي بحرا على متن سفينة فرنسية تقل جنودا فرنسيين إلى سوريا، وهنا سيسرد بوشعرة مواقف أليمة تعرض لها الحجاج المغاربة على ظهر السفينة الفرنسية المسمار مارشال ليوطي.

وفي هذا الصدد، قالت الكاتبة المغربية كوثر أبو العيد :”اشتغلت على هذه الرحلة أزيد من ستة سنوات، حيث نلت بها أطروحة دكتوراه تخصص تاريخ العلاقات المغربية المشرقية في التاريخ الحديث والمعاصر بميزة مشرف جدا في جامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس، وهي في الأصل مخطوط وجدته بقسم المخطوطات بالخزانة الوطنية بالرباط نسخة يتيمة أصلية بيد المؤلف كتبت بخط مغربي جميل”.

وأضافت المتحدثة:” الرحلة تسلط الضوء على جوانب من التاريخ الاجتماعي للمشرق، حيث أسلمت في التعريف بجوانب عديدة من حياة المجتمع الشرقي. وهنا جاءت ملاحظات الرحالة بوشعرة دقيقة وصادقة وموضوعية. الرحلة ناقشت عدة قضايا مهمة وحساسة. باختصار شديد هي تغري بالقراءة لأنها كتبت بأسلوب يجمع بين المتعة الأدبية والمعرفة التاريخية والموسوعية لبوشعرة”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الرحلة التي قامت الكاتبة بدراستها وتحقيقها فازت بجائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي في صنف تحقيق المخطوطات على صعيد الوطن العربي، حيث تم التتويج في أبوظبي وتسلمت الكاتبة الجائزة من قبل الأمير الشاعر محمد أحمد السويدي المشرف على مشروع ارتياد الآفاق والمركز العربي للأدب الجغرافي.



حقيقة مغادرة أيمن حسين للرجاء البيضاوي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى