عقب تلقيه تهديدات.. إعلامي يلغي تصوير برنامجه ويغادر العراق -صورة

اضطر الإعلامي جعفر عبد الكريم وفريق عمل برنامجه  “جعفر توك”، الذي تبثه قناة “دويتشه فيله عربية”، إلى إيقاف تصوير حلقة من البرنامج ومغادرة العراق أمس الخميس، وذلك لدواع أمنية بسبب تلقيهم تهديدات وتعرضهم لضغوطات من قبل مسؤولين عراقيين، حسب ما كشفت عنه القناة الألمانية عبر موقعها الرسمي.

وانتقدت دويتشه فيله “DW” الحادث واصفة إياه بالتعدي غير مقبول على حرية الصحافة، كما قدمت المؤسسة احتجاجا إلى السفارة العراقية في برلين، بسبب المعاملة التي تلقاها موظفوها وعرقلة العمل الصحفي، وقالت المؤسسة في رسالة رسمية “إن هذا الإكراه الشديد من قبل سلطات رسمية في العراق هو مثال على تقييد غير مسبوق لحرية الصحافة”.

جدير بالذكر  أن فريق “جعفر توك” كان قد قدم إلى العاصمة العراقية بغداد لتصوير حلقة جديدة من البرنامج بالتعاون مع قناة “الرشيد”، إذ كانا يعتزمان تصوير الحلقة في حديقة الزوراء بالعاصمة بغداد، حيث كان يفترض أن يستضيف البرنامج ممثلين عن الحركة الاحتجاجية التي شهدتها بغداد ومحافظات عراقية ضد البطالة والفساد والتي انطلقت في أكتوبر من العام 2019، بالإضافة إلى ممثلين عن الحكومة العراقية، بوجود 50 ضيفا في عين المكان.

وفوجئ فريق العمل قبل التصوير بتهديد مباشر للإعلامي جعفر عبد الكريم على موقع أنستغرام التابع لإحدى وسائل الإعلام العراقية، والذي جرى فيه اتهام DW بنشر “الشذوذ والانحلال وسط بغداد”، وذلك إضافة إلى تعرض الفريق لعدة ضغوطات من قبل مسؤولين عراقيين، فرضوا عدة قيود على الفريق.

من جانبه اعتذر مقدم البرنامج جعفر عبد الكريم من متابعيه العراقيين عبر حسابه على الأنستغرام، قائلا ” إلى جمهورنا في العراق للأسف اضطررنا لإلغاء حلقة جعفر توك من بغداد، التي كان مقررا تسجيلها اليوم لأسباب خارجة عن إرادتنا سلامتكم وأمنكم يهمنا قريبا سنخبركم بالمزيد شكرا لتفهمكم”، ليكشف عقبها التفاصيل عبر تقرير للقناة تقاسمته على موقعها الرسمي.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى