هل سيكون الطلاق نهاية قصة الحب الكبيرة بين جنيفر لوبيز وبن أفليك؟

وصلت علاقة النجمة العالمية، جينيفر لوبيز وبن أفليك إلى نفق مسدود وباتا يقتربان من الطلاق، حسب ما كشفت عنه عدة  تقارير إعلامية.

وأفادت التقارير المذكورة أن بن أفليك قد انتقل إلى العيش في منزل عائلته، كما شوهدت جنيفر وهي تصل إلى استوديو للرقص في لوس أنجلوس من دون أن يرافقها أفليك.

وزعمت التقارير عينها، أن انفصال جنيفر لوبيز وبن أفليك بات وشيكا بعدما فشلا  في إنقاذ زواجهما، الذي لم يكمل عامه الثاني بعد.

ومن جهة أخرى، يتوقع أن يبيع بن وجنيفر منزل أحلامهما الحالي في ببيفرلي هيلز، الذي اشترياه قبل عام بقيمة 60.85 مليون دولار، والذي تبلغ مساحته 46 ألف قدم مربع.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى