هل تعمد البشير عبدو تقطير الشمع على أصدقاء نجله سعد لمجرد؟-صورة

أثار الفنان البشير عبدو، والد الفنان سعد لمجرد، الجدل بسبب أحدث منشور له بحسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، والذي تطرق من خلاله إلى مواصفات الصديق الحقيقي.

وجاء في منشور والد لمجرد “صديقك الحقيقي هو :  من يفهمك بلا كلمات ويصدقك بلا أدلة وينصحك بدون أغراض ويحبك بدون أسباب ويعرفك بدون مصالح “.

وأرفق البشير عبدو هذه التدوينة بتعليق جاء فيه “إيه رأيكم أحبائي أظن أن هذا كلام في الصميم”، وهو الأمر الذي اعتبره كثيرون تقطيرا للشمع على بعض من أصدقاء نجله سعد ، الذين تخلوا عنه في محنته.

جدير بالذكر أن عددا من أصدقاء لمجرد قد واصلو مؤازرته عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي،حيث ينشرون بين الفينة والأخرى منشورات بخصوصه وبخصوص دعمهم له أو الدعاء له، من ضمنهم: مصممة المجوهرات المغربية مريم لبيض، الإعلامي رشيد الإدريسي، مصمم الأزياء عصام وشمة، الفنان الشاب يونس، الرابور الحر، الذي غير صورة بروفايله على الأنستغرام وعوضها بصورة جمعته بلمجرد.

جدير بالذكر أن دفاع الفنان المغربي سعد لمجرد  قد اختار اللجوء إلى مسطرة استئناف الحكم الإبتدائي، الصادر في حق موكله من قبل محكمة جنايات باريس، والذي تم بموجبه إدانة الفنان المغربي بتهمة الإغتصاب والحكم عليه ب 6 سنوات سجنا نافذا.

وكشف محاميا لمجرد، تييري هيرتسوغ وجان مارك فيديدا، لجوءهما إلى استئناف الحكم ، وذلك في تصريح خصا به وكالة فرانس برس، جاء فيه  “نظرا إلى تأكيده على البراءة، استأنف سعد المجرد اليوم الثلاثاء الحكم”.

يشار أن محكمة الجنايات بباريس، قد قضت بسجن الفنان المغربي سعد لمجرد لمدة 6 سنوات نافذة، وذلك بعدما أدانته بتهمة الاغتصاب، في حين قضت المحكمة ذاتها ببراءته من تهمة العنف المتعمد في حق الفتاة الفرنسية لورا بريول.

وجاءت إدانة لمجرد بتهمة الاغتصاب بعدما صوت،  7 محلفين قضائيين من أصل 9، بإدانة الفنان المغربي بتهمة الاغتصاب، في الوقت الذي اعتبرت فيه المحكمة أن عدم وجود الحمض النووي بجسد لورا لا يعني أنه لم يكن هناك مضاجعة.

من جانبه، انتقد محامي النجم المغربي، مارك فيديدا، الحكم الابتدائي الصادر في حق موكله، والذي وصفه بالمثير للدهشة، نظرا لغياب أي دليل مادي أو طبي يدين لمجرد ويتبث فعلا إقدامه على اغتصاب لورا، موضحا أن “الفحوصات الطبية التي أجريت لم تظهر أي أثر للحمض النووي في الأعضاء التناسلية للورا بريول، مما يدل بوضوح على أنه لم يكن هناك أي فعل اغتصاب يمكن أن يكون قد ارتكبه سعد لمجرد”.

وأوضح المحامي أن المحكمة قد فضلت رواية لورا على رواية لمجرد، علما أنهما تواجدا تلك الليلة بالفندق لوحدهما ولم يكن معهما أي شخص ثالث.

وكشف مارك فيديدا  في التصريح ذاته الذي خص به الإعلامي ليث بزاري  لصالح قناة العربية، لجوءه وموكله إلى استئناف الحكم، بعد تحليل قرار المحكمة، لافتا إلى أنه من الممكن أن تلغي محكمة الاستئناف الحكم الابتدائي وتبرئ لمجرد من تهمة الاغتصاب.

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى